Menu
حضارة

دعت للإفراج عن المعتقلين وتحقيق المساءلة

بعد مقتل وجرح المئات.. "خطة" أممية لتجاوز الاحتجاجات في العراق

الاحتجاجات في العراق- ارشيف

بغداد_ وكالات

اقترحت بعثة الأمم المتحدة في العراق خطة لتجاوز أزمة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أسابيع، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة المئات من قوات الأمن والمحتجين.

وحذرت البعثة، في بيان الليلة الماضية، من "تراكم الإحباطات بسبب عدم تحقيق تقدم في الستة عشر عاما الماضية".

وأعدت البعثة مجموعة من المبادئ والتدابير من أجل تجاوز الأزمة، وقالت إنها أعدتها بعد "التشاور مع قطاع واسع من الأطراف والسلطات العراقية (بما في ذلك الرئاسات الثلاث ومجلس القضاء الأعلى وعدد من المتظاهرين بالإضافة إلى ممثلين عن النقابات)".

وتضمنت المبادئ "حماية الحق في الحياة قبل كل شيء، وضمان الحق في التجمع والتظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي وفقاً لما كفله الدستور". كما تضمنت "ممارسة أقصى قدر ممكن من ضبط النفس في التعامل مع المظاهرات بما في ذلك عدم استخدام الذخيرة الحية".

وطالبت البعثة "بتحقيق المساءلة الكاملة للجناة وإنصاف الضحايا"، و"إطلاق سراح كافة المتظاهرين السلميين المحتجزين منذ الأول من تشرين أول/أكتوبر".

وحثت على "الإصلاح الانتخابي، بحيث يتم الانتهاء من وضع إطار قانوني موحد بدعم فني من الأمم المتحدة وتقديمه بعد فترة وجيزة إلى مجلس النواب، ويتم استكمال الإجراءات البرلمانية في أقرب وقت ممكن".

ودعت البعثة النخبة السياسية على أن تكون قدوة في محاربة الفساد من خلال كشف المصالح المالية داخل البلاد وخارجها، سواء أكانت بأسمائهم أو تحت أسماء أخرى.

وقتل ما لا يقل عن 319 شخصًا- على الأقل- في العراق منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أكتوبر الماضي، وفقًا للجنة حقوق الإنسان التابعى للبرلمان العراقي.