Menu
حضارة

نتنياهو: تعاوننا مع الأردن جزء من الردع ونساعد الملك بعدة طرق

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

وصف بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال الانتقالية التعاون مع الأردن بأنه جزء من ردع كيانه لعمان، حيث الأردن يعرف أن "إسرائيل" أقوى منه، وأن "إسرائيل" والأردن يتعاونان في الجوانب الأمنية وكذلك التجارة والاستخبارات والمياه.

جاء حديث نتنياهو خلال نقاش خاص في الكنيست حول معاهدة السلام بين الكيان الصهيوني والأردن، بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لاتفاقية وادي عربة.

وادعى نتنياهو "هناك سلام مع الديمقراطيات وسلام مع الديكتاتوريات، من الأسهل صنع السلام مع الديمقراطيات لأن ميلها الطبيعي ليس القتال ، في حين أن الديكتاتوريات تتطلب إقامة رادع أولاً،إذا لم يكن لديك رادع ، فلن يكون السلام أخيرًا ، يعرف الأردن أن إسرائيل أقوى منه".

وأضاف نتنياهو "على رأس هذا الردع قمنا ببناء تعاون في الجوانب الأمنية وكذلك التجارة والاستخبارات والمياه" و"نحن نساعد الملك عبد الله في العديد من الطرق السرية التي لا أعتقد أنني يجب أن أتوسع فيها."

وكشف نتنياهو أيضًا أنه ناقش فكرة وجود خط سكة حديد يربط إسرائيل بالشبكة الأردنية التي تؤدي إلى المملكة العربية السعودية، "أخبرته [الملك] دعنا نربط القطار من حيفا وصولًا إلى المملكة العربية السعودية ، لسوء الحظ ، نعتقد ذلك أم لا، إنه عالق بسبب البيروقراطية في نهايتها".