Menu
حضارة

الشعبية تنعي رفيقها البدوي وتؤكد أن دمائه لن تذهب هدرًا

الخليل _ بوابة الهدف

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، رفيقها الشهيد عمر هيثم البدوي (22 عامًا)، والذي استشهد برصاص جنود الاحتلال "الإسرائيلي" في مخيم العروب بالخليل.

وجاء النعي باسم باسم الأمين العام للجبهة الشعبية  أحمد سعدات وجميع قيادات الجبهة وكادراتها في الوطن والشتات، للشهيد عمر هيثم البدوي.

وتوجهت الجبهة إلى عموم عائلة البدوي المناضلة بخالص عزائها، مؤكدة أن دماء الشهيد الطاهرة لن ولم تذهب هدراً، وستظل لعنة تطارد كل المتخاذلين والمُطبعّين وسماسرة التنسيق الأمني.

وحيت جماهير شعبنا في مخيم العروب، المخيم الأحمر، والذين حوّلوا المخيم إلى ملاحم يومية يتصدون خلالها للهجمة الاحتلالية المتواصلة على المخيم.

وأكدت الشعبية أن جريمة الإعدام البشعة للرفيق البدوي وجرائم الاحتلال المتواصلة تثبت للقاصي والداني أن المعركة مع هذا العدو الصهيوني المجرم مستمرة وطويلة، وهي بحاجة للأوفياء والأنقياء والنَفَس الطويل والأقدر على الصمود، والمقتنع بالمقاومة فكرة وعملاً.