Menu
حضارة

الشعبية تنعى القائد أبو العطا وتدعو إلى انتفاضة غضب شاملة

غزة _ بوابة الهدف

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا أحد أبرز قادة سرايا القدس في قطاع غزة بهاء أبو العطا " أبو سليم" وزوجته، اللذين استشهدا في جريمة اغتيال صهيونية فجر اليوم الثلاثاء شرقي قطاع غزة.

وتوجهت الجبهة إلى الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم الأمين العام الأخ زياد النخالة وآل أبو العطا بخالص العزاء باستشهاد هذا القائد الكبير.

وقالت الجبهة "إن العدو الصهيوني يتحمّل المسئولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وما يترتب عليها، والمقاومة بكافة الأذرع العسكرية لن تتوانى في الرد على جريمة الاغتيال والتصدي للعدوان".

ودعت جماهير شعبنا في الوطن والشتات إلى انتفاضة غضب عارمة وشاملة ضد الجرائم الصهيونية في القطاع، وتأكيداً على خيار المقاومة.

وخصّت "أبناء شعبنا في الضفة المحتلة الذي يقع على عاتقهم الآن الاشتباك المفتوح مع الاحتلال في جميع مواقع التماس".

وعاهدت "الشهداء على أن تبقى دمائهم الطاهرة نبراساً للسير على درب المقاومة والتحرير، حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطين على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس".