Menu
حضارة

الرئيس البوليفي المُستقِيل يلجأ للمكسيك.. ودعوات لإنقاذ البلاد بالانتخابات

موراليس

لويس ريفيا_ بوابة الهدف

غادر الرئيس البوليفي المستقيل، ايفو موراليس، بلاده على متن طائرة عسكرية مكسيكية، الليلة، بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية المكسيكية.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد إن بلاده وافقت على منح موراليس حق اللجوء لديها، بناء على طلبه.

وكان الرئيس البالغ 60 عامًا أعلن استقالته من منصب الرئاسة، الأحد، بعد أن فقد دعم القوات المسلحة عقب ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات والمواجهات في كل أنحاء البلاد، بشأن إعادة انتخابه لولاية رئاسية رابعة.

وغداة الاستقالة، تعهّدت نائبة رئيس مجلس النواب المعارضة جانين آنيز التي ستتولى الرئاسة المؤقتة للبلاد، تعهدت بإجراء انتخابات وأعربت عن أملها بإرساء استقرار تحتاج إليه البلاد بشدة.

وبموجب الدستور، تنتقل السلطة إلى رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب على التوالي، لكنهما استقالا أيضًا، مما يعني ان السلطة ستؤول انتقاليا إلى نائبة رئيس مجلس النواب آنيز البالغة 52 عاما والتي من المرجّح أن يكلّفها الكونغرس بالإشراف على إجراء انتخابات جديدة وانتقال السلطات إلى حكومة جديدة في 22 كانون يناير.

ومن المقرر أن يعقد النواب جلسةً، اليوم الثلاثاء، لإطلاق هذه العملية.

بالتزامن، أعربت الأمم المتحدة عن تخوّفها من فلتان أمني في البلاد التي تشهد فراغاً في مركز السلطة بعدما استقال عشرات المسؤولين والوزراء ولجأ بعضهم إلى سفارات أجنبية.

ومن جهته، دعا الاتحاد الأوروبي "كافة الأطراف في بوليفيا لممارسة ضبط النفس والمسؤولية". معربًا عن أمله بأن "تتجه البلاد في شكل سلميّ وهادئ إلى انتخابات جديدة، وموثوقة يمكن أن تسمح للشعب بالتعبير عن إرادته الديموقراطية".

ميدانيًا، قالت عدة مصادر إنّ المحال والشركات في مدينة لاباز أغلقت أبوابها، الإثنين، غداة أعمال نهب سجّلت في أنحاء متفرقة، وكذلك الأمر في مدينة إل ألتو المجاورة.

وقال رئيس بلدية العاصمة لويس ريفيا إن "لاباز شهدت ليل مرعبة"، معلنا تحطيم 64 حافلة ركاب خلال أعمال الشغب. ومن جهته دعا قائد شرطة لاباز الجيش البوليفي الى التدخل لوقف أعمال العنف التي يرتكبها أنصار الرئيس المستقيل ايفو موراليس، وقد استجاب الجيش لهذا المطلب وقرر تسيير دوريات مشترمة مع الشرطة.