Menu
حضارة

مسؤول في الشاباك يشير إلى دور العملاء: هكذا وصلنا إلى أبو العطا

بهاء أبو العطا

بوابة الهدف - متابعة خاصة

زعم العدو الصهيوني أنه تم الوصل إلى الشهيد بهاء أبو العطا واغتياله من خلال "معلومات استخباراتية دقيقة وعالية الجودة تم بناؤها على مدار أشهر وتم الحفاظ عليها باستمرار".

وقال المسؤول السابق في جهاز الشين بيت إيلان لوتان أنه في اليوم الذي نشرت به صور للقيادي الشهيد بدأت الساعة الرملية لإنهاء حياته بالعمل، وزعم أن الشهيد اختفى بعد أن شعر أنه يتم رصده، وحاول التهرب من المخابرات الصهيونية التي تمكنت من رصده في الغرفة اتي كان فيها واستهدافه بصاروخ دقيق.

وزعم المسؤول الصهيوني أن هذا يعود إلى مستوى عالٍ من جمع المعلومات الاستخباراتية من قبل الشاباك، وهي عملية معقدة للغاية، بالنظر إلى أن منسقي الشاباك الذين يعملون مع غزة محدودون جدًا فيما يتعلق بنظرائهم في الضفة الغربية.

وأضاف إيلان لوتان "إن جمع المعلومات الاستخباراتية أكثر تعقيدًا من المكان الذي تتواجد فيه في الميدان، حيث تتجول وترى الأشياء في أعيننا. تحديات الاستخبارات أكبر بكثير في مواجهة عدو متطور للغاية."

وأضاف إن المسؤولين عن وحدة الذكاء البشري (Yumint) في ISA هم المنسقون، ولكل منسق مجال معين. على سبيل المثال لا الحصر.

لكن في غزة هذه القصة مختلفة تمامًا، حيث يُلزم جهاز الأمن الداخلي بمعرفة ما يجري في المنطقة وهو مسؤول عنه تمامًا مثل نظيره في منطقة الضفة. هذا على الرغم من حقيقة أن أسلوبه في التوظيف ومصادر التشغيل أكثر تعقيدًا.

وأضاف إن الطرف الآخر "المقاومة الفلسطينية" يعمل "على إحباط عملياتنا، ومن دواعي سرورنا، أنهم لاينجحون كثيرا كما يشير الحدث الأخير. "

ويضيف لوتان: "إن القدرة على الوصول إلى معلومات جراحية "استهداف أبو العطا بالذات في غرفته" تشير إلى قدرات ومستوى جمع المعلومات الاستخباراتية، و"حتى عمق الاستخبارات الإسرائيلية".

وقال إن التحدي الكبير هو الحفاظ على الاتصال الاستخباراتي مع مرور الوقت –يقصد مع العملاء في المكان- "يمكن أن تكون المعلومات حول الوجهة صحيحة لبعض الوقت ولا تتطلب أن تكون الوجهة في نفس المكان بعد ساعة، وبالتالي، يجب عليك الحفاظ على اتصال استخباراتي مستمر للوصول إلى وقت الحقيقة". مضيفا أن المقاومة تحاول الوصول إلى مصادر المعلومات المحلية.

وأضاف "إن عمل منسقي الشين بيت الذين يعملون في جميع أنحاء قطاع غزة يتطلب منهم أن يتمتعوا بمستوى عالٍ من الإبداع." كما أكد على أنه ليس لديهم أماكن ولا أحد يهتم بأنهم لا يستطيعون الوصول إلى مدينة أو قرية كما هو الحال في الضفة الغربية "أنت مسؤول بشكل لا لبس فيه عن خلية الحقل وتقدم المعلومات المطلوبة دون أي افتراضات."