Menu
حضارة

سرايا القدس: لن يستطيع العدو تحديد شكل ووقت انتهاء المعركة

غزة _ بوابة الهدف

أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن العدو يتحمّل المسئولية الكاملة عن تبعات القرار الغبي باغتيال قيادة المقاومة، وقالت "من المؤكد والمحسوم أن الساعات القادمة ستضيف عنواناً جديداً إلى سجل الهزائم الخاص برئيس وزراء العدو الأرعن الذي لم يجلب للصهاينة سوى الدمار والحرب والخراب".

وقال أبو حمزة الناطق العسكري باسم سرايا القدس، إن "الساعات القادمة ستسجل انتصار لأبناء شعبنا وبما أنكم بدأتم المعركة لن تستطيعوا معرفة نهايتها".

وشدّد "لن نسمح بالمطلق باعادة سياسة الاغتيالات وسنترجم ذلك ميدانياً وعسكرياً على الأرض وسيرى العدو نتيجة اغتيال  قادة وكوادر المقاومة وما من قوة على الأرض قادرة أن ترد بأسنا عن القوم المجرمين".

وتابع "نقول للعدو وبكل يقين انك ربما نجحت في بدء هذا العدوان على شعبنا ومقاومتنا لكنك لن تستطيع مهما فعلت ان تحدد شكل وتوقيت نهاية هذه الجولة من المعركة المفتوحة معك".

وزفت السرايا للأمة ثلة من الشهداء والمقاتلين "وفي مقدمتهم ركناً صلباً شديداً من أركان المقاومة الفلسطينية وسرايا القدس القائد المجاهد بهاء أبو العطا أبو سليم أبرز أعضاء المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، بعد رحلة حافلة من البطولة والفداء على طريق المقاومة والتحرير".

يذكر أن قوات الاحتلال بدأت عدوانًا على غزة باغتيال القيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في منزلهما، فجر الثلاثاء، ووصل عدد الشهداء حتى المساء إلى 10، بينما أصيب العشرات.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على القطاع، استهدفت عناصر ومواقع ونقاط رصد للمقاومة، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية.

وفي الوقت نفسه، أغلقت قوات الاحتلال معبريْ كرم أبو سالم وإيرز جنوب وشمال القطاع، وأعلنت عن إغلاق البحر بشكل كامل أمام الصيادين الفلسطينيين.

وقصفت المقاومة الفلسطينية مدينة تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة بعشرات الصواريخ، ردًا على العدوان على قطاع غزة وعلى اغتيال أبو العطا.