Menu
حضارة

10 شهداء وعشرات الإصابات

الاحتلال يكثف عدوانه على غزة.. والمقاومة ترد

غزة _ بوابة الهدف

ارتفعت حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 10 شهداء وعشرات الإصابات، جراء القصف المتواصل منذ فجر أمس الثلاثاء، بينما تتواصل الغارات على مناطق متفرقة من القطاع، وتواصل المقاومة ردّها في المقابل.

والشهداء حتى نهاية يوم الثلاثاء هم: بهاء سليم حسن أبو العطا  42 عامًا،  وأسماء محمد حسن أبو العطا  39 عامًا،  محمد عطية مصلح حمودة 20 عامًا، وزكي عدنان غنّام 27 عامًا،  إبراهيم أحمد عبد الرحيم الضابوس 26 عامًا، عبد الله عوض ساكب البلبيسي 26 عامًا، وعبد السلام رمضان احمد احمد 28 عامًا. 

إضافة للشهداء "وائل عبد العزيز عبد الله عبد النبي 43 عامًا، راني فايز رجب أبوالنصر 35 عامًا، جهاد أيمن أحمد أبو خاطر، 22 عامًا"، والذين استشهدوا في استهداف غرب بيت لاهيا شمال القطاع.

وكثفت طائرات الاحتلال في وقتٍ متأخر من مساء الثلاثاء غاراتها على قطاع غزة، حيث قصفت مدن خانيونس ورفح الوسطى وبيت لاهيا ومدينة غزة.

ودمرت الطائرات الحربية منزلًا لعائلة "زعرب" في خانيونس، وأراضٍ زراعية ومناطق سكنية في باقي المناطق.

وذكرت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن العدوان أدى لإصابة 45 فلسطينيًا، واستشهاد 10 آخرين.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي إن الغارات تواصلت على مدار اليوم، حيث تم رصد أكثر من 20 غارة جوية نفذتها طائرات حربية واستطلاع، و10 اعتداءات قصف بالمدفعية.

وأوضح "استهدفت الغارات أراضٍ زراعية ومزارع خضروات ودواجن للمواطنين ومنزلًا واستراحة بحرية ومواقع تابعة للمقاومة في مختلف مناطق قطاع غزة".

وأضاف "قصفت الطائرات الحربية دراجة نارية غرب بيت لاهيا، وتجمعًا للمواطنين قرب القرية البدوية شمال غزة".

واغتالت قوات الاحتلال القيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في منزلهما، فجر الثلاثاء.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على القطاع، استهدفت عناصر ومواقع ونقاط رصد للمقاومة، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية.

وفي الوقت نفسه، أغلقت قوات الاحتلال معبريْ كرم أبو سالم وإيرز جنوب وشمال القطاع، وأعلنت عن إغلاق البحر بشكل كامل أمام الصيادين الفلسطينيين.

وقصفت المقاومة الفلسطينية مدن تل أبيب وعسقلان واسدود ومستوطنات غلاف غزة بعشرات الصواريخ، ردًا على العدوان على قطاع غزة وعلى اغتيال أبو العطا.