Menu
حضارة

يجب وقف مسلسل الإجرام والإرهاب

إدانات واسعة ودعوات لتدخل عاجل لوقف العدوان الصهيوني على غزة

غزة _ بوابة الهدف

طالب المجلس الوطني الفلسطيني، المجتمع الدولي ومؤسساته ذات الصلة "بتوفير الحماية لأبناء شعبنا الأعزل من جرائم وعدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل، خاصة في قطاع غزة المحاصر".

وأدان المجلس الوطني بشدة، في تصريح صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون، مساء الثلاثاء "عملية الاغتيال التي استهدفت القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته فجر اليوم، جراء غارة إسرائيلية جبانة دمرت منزله، وما تبعها من غارات إرهابية أدت إلى استشهاد 9 من أبناء شعبنا وإصابة العشرات منهم".

وأكَّد أن "مسؤولية مجلس الأمن الدولي التدخل الفوري لوقف هذه الجرائم الإرهابية العدوانية على أهلنا في قطاع غزة، وما تمارسه قوات الاحتلال في الضفة ومدينة القدس من جرائم، كان آخرها استشهاد الشاب عمر البدوي أمس في مخيم العروب"، داعيًا إلى "اتخاذ إجراءات دولية عملية لوقف مسلسل الإجرام والإرهاب الإسرائيلي".

كما أكَّد على "حق شعبنا في الدفاع عن نفسه وحقوقه بكافة الوسائل المشروعة"، مُشددًا على أن "حكومة المستوطنين التي يقودها نتنياهو تتعمّد التصعيد والإيغال في الدم الفلسطيني، من خلال سياسة الاغتيالات الجبانة والقصف للمباني السكنية، في محاولة منها للنيل من إرادة شعبنا، وقطع الطريق على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وخدمة لأهداف داخلية إسرائيلية".

اقرأ ايضا: الاحتلال يكثف عدوانه على غزة.. والمقاومة ترد

وفي السياق، دان رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي بأشد العبارات عدوان قوات الاحتلال الصهيوني على أبناء شعبنا في قطاع غزة، الذي أسفر عن استشهاد 10 مواطنين وإصابة العشرات.

ودعا السلمي في بيانٍ له، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى "ضرورة تحمل مسؤولياته واتخاذ موقف دولي حازم لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل، وإلزام القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) بالإيقاف الفوري لعدوانها الغاشم على قطاع غزة واستهداف المدنيين العزل"، مُحملاً "القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) تبعات هذا التصعيد الخطير ضد الشعب الفلسطيني، وقصفها بالطائرات لأهداف مدنية في قطاع غزة، في تحدٍ صارخ للقانون الدولي وانتهاكٍ سافر لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية، وتجاوز مُدان لكل قرارات الشرعية الدولية ومبادئ حقوق الإنسان".

اقرأ ايضا: حزب الله: نثق بقدرة المقاومة الفلسطينية على الرد

كما أكَّد دعم البرلمان العربي التام "للجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية لإيقاف العدوان على قطاع غزة".

من جهتها، دانت جامعة الدول العربية العدوان الصهيوني، مُشيرةً إلى أن "هذه التطورات الخطيرة بالقطاع هي استمرار لمسلسل العدوان والإجرام المتصاعد للاحتلال"، مُحملةً "حكومة الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الحلقة من العدوان، بارتكابها الجريمة النكراء بكل نتائجها وتداعياتها، والتي تأتي في سياق محاولات إسرائيلية مكشوفة لتحميل الشعب الفلسطيني أثمان مآزقها وأجنداتها من دماء أبنائه، وتقويض الأوضاع في قطاع غزة المحاصر، والوصول به إلى المزيد من التدهور وجر المنطقة نحو المزيد من العنف والاضطراب الذي تتجاوز انعكاساته حدودها إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين".

اقرأ ايضا: أبو أحمد فؤاد: المقاومة موحدة في وجه العدوان

وأكَّدت في بيانٍ لها أن "هذه الجرائم التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل لن تزيده إلا إصرارًا وصمودًا وتمسكًا بأرضه، وهو ما يستدعي تدخلاً دوليًا عاجلاً وفاعلاً لوقف العدوان الآثم، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والتصدي لهذا الاستهتار واستباحة الأرض والدم الفلسطيني، وتحديه لإرادة المجتمع الدولي وانتهاك شرائعه وقراراته".

وكانت تونس، قد أعربت مساء الثلاثاء، عن إدانتها لكلّ أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى كلّ شبر من الأراضي العربية في سوريا أو غيرها، مؤكّدة في الآن نفسه "على موقفها الثابت من القضية المركزية فلسطين وعاصمتها القدس".

اقرأ ايضا: مسؤول في الشاباك يشير إلى دور العملاء: هكذا وصلنا إلى أبو العطا

وأدان بيان لوزارة الشؤون الخارجية في تونس "التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي أدّى إلى سقوط شهداء جراء الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال".

وجدّدت تونس التأكيد على "موقفها المبدئي المساند للشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استرداد حقوقه المشروعة".

ودانت كل من إيران و الأردن العدوان الصهيوني على قطاع غزة المتواصل منذ فجر يوم الثلاثاء 12 نوفمبر، بعد اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

يذكر أن قوات الاحتلال بدأت عدوانًا على غزة باغتيال القيادي البارز في سرايا  القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في منزلهما، فجر الثلاثاء، ووصل عدد الشهداء حتى المساء إلى 10، بينما أصيب العشرات.

وشنَّت طائرات الاحتلال عدة غارات على القطاع، استهدفت عناصر ومواقع ونقاط رصد للمقاومة، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية.

وفي الوقت نفسه، أغلقت قوات الاحتلال معبريْ كرم أبو سالم وإيرز جنوب وشمال القطاع، وأعلنت عن إغلاق البحر بشكل كامل أمام الصيادين الفلسطينيين.

وقصفت المقاومة الفلسطينية مدينة تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة بعشرات الصواريخ، ردًا على العدوان على قطاع غزة وعلى اغتيال أبو العطا.