Menu
حضارة

خاطبنا العالم لإجرائها في القدس

العالول يكشف ما هو المطلوب من حماس بشأن الانتخابات

العالول

غزة _ بوابة الهدف

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، صباح اليوم الخميس، إن القيادة الفلسطينية تجري اتصالات مكثّفة من أجل توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني من بطش الاحتلال المُستمر وآخره ما جرى في قطاع غزة.

وبشأن الانتخابات، أوضح العالول خلال تصريحاتٍ إذاعية تابعتها "بوابة الهدف"، إن "القيادة والرئيس أبو مازن بانتظار عودة رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر من قطاع غزة إلى رام الله حاملاً رد حركة حماس على الورقة التي تقدّم بها الرئيس بشأن الانتخابات".

وأضاف العالول "إن المطلوب من حماس هو الرد على الورقة خطيًا من أجل إصدار المرسوم الرئاسي والبدء بالانتخابات".

وتابع العالول "القيادة الفلسطينية تجري إتصالات دولية مكثفة من أجل الضغط على الاحتلال وإجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة".

ووصل مساء يوم الاثنين، وفد من لجنة الانتخابات المركزية يترأسه رئيسها حنا ناصر إلى قطاع غزّة عبر معبر "إيرز" شمال القطاع.

ونقلت مصادر محلية عن جميل الخالدي، مدير لجنة الانتخابات في غزة، قوله إن وفدًا لجنة الانتخابات سيصل غزّة اليوم للقاء قيادة حركة حماس والفصائل لاستكمال المشاورات بشأن الانتخابات.

وفي 7 أكتوبر، كلف الرئيس  محمود عباس  ، رئيس لجنة الانتخابات، باستئناف الاتصالات فورًا مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية كافة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية، وفق القوانين والأنظمة المعمول بها.

يُذكر بأن لجنة الانتخابات قامت الأسبوع الماضي بعدة مشاورات مع كافة الفصائل والقوى الوطنية، وتمكنت من احراز تقدم ملموس، حيث تم التوافق على اجراء الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية) غير المتزامنة، وفق مرسوم رئاسي واحد يحدد فيها موعدي الاستحقاق الانتخابي.

وتوافقت جميع الفصائل الفلسطينية على مبدأ الانخراط في العملية الانتخابية، لتكون مدخلاً لإنهاء الانقسام وصولاً إلى استعادة الوحدة الوطنية بين شطري الوطن.