Menu
حضارة

مجزرة عائلة السواركة

الاحتلال يزعم: قتلنا 8 من عائلة فلسطينية بـ "الخطأ"

وكالات - بوابة الهدف

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني أنه قتل عائلة فلسطينية من 8 أفراد بقصف منزلها في قطاع غزة عن طريق "الخطأ"، إذ نقلت صحيفة "هآرتس" الجمعة، عن الجيش قوله "قدرنا أن المبنى في دير البلح كان خاليًا ولم يدرك أنه كانت تسكنه عائلة".

وأضاف الجيش "أنه يحقق في الغارة التي وقعت قبل ساعات قليلة من بدء سريان وقف إطلاق النار في قطاع غزة صباح الخميس"، زاعمًا "نحن على دراية بالادعاء بأن أشخاصا غير مسلحين قد أصيبوا وسط قطاع غزة، ونحن نحقق في ذلك".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قالت إن معاذ محمد السواركة، 7 أعوام ومهند رسمي السواركة ، 12 عاما، ووسيم محمد السواركة، 13 عاما، ويسرى محمد السواركة، 39 عاما، ومريم سالم السواركة، 45 عاما، ورسمي سالم السواركة، 45 عاما، إضافة الى طفلين، لم يكشف عن اسمهما، قتلوا في العدوان الصهيوني.

وعقب الهجوم ادعى الناطق بلسان جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي في بيان إن "رسمي أبو لحوس السواركة القيادي في الجهاد الإسلامي وقائد الوحدة الصاروخية في لواء الوسطى في التنظيم، قتل الليلة الماضية في الغارة على دير البلح".

ونقلت الصحيفة "الإسرائيلية" عن مصدر عسكري إن الجيش لم يكن على علم بوجود فلسطينيين في المنزل.

وأسفر العدوان الصهيوني الذي تصاعد ضدّ قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء عن استشهاد 34 مواطنًا، وإصابة أكثر من 100 آخرين، بينهم أطفال ونساء. وآخر الجرائم الصهيونية كان المجزرة الدموية بحق عائلة أبو ملحوس في دير البلح.