Menu
حضارة

استشهاد شاب برصاص الاحتلال في القدس

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

استشهد شابٌ فلسطيني، فجر يوم الأحد 17 نوفمبر، برصاص جنود الاحتلال "الإسرائيلي"، إثر مطاردته من قبل شرطة الاحتلال مع مجموعة من الشبان.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان، إن شرطة الاحتلال أطلقت النار على مركبة تحمل لوحات تسجيل "إسرائيلية" عقب عملية مطاردة في القدس المحتلة، ما أدى لإصابة سائق المركبة بجراح.

وادعت شرطة الاحتلال في تصريح مقتضب، بأن الشاب قام بسرقة سيارة من "جفعات همسوا" بالقدس وتم التعرف عليه وبدأت الشرطة بمطاردته وعندما رفض التوقف أطلقت عليه النار.

وبرر الناطق باسم شرطة الاحتلال الجريمة بقوله أن الشاب "قام بتشكيل خطر على حياة أفراد الشرطة ومستخدمي الطريق".

وزعم بيان شرطة الاحتلال "خلال المطاردة قام أفراد الشرطة بإطلاق النار باتجاه السيارة، مما أسفر عن إصابة السائق بجروح حرجة، وتم إعلان وفاته بعد أن فشلت محاولات إنعاشه في المستشفى".

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان فلسطينيين من القدس والضفة الغربية، تزعم أنه "يشتبه بهم بالضلوع في سرقة السيارات".

وأوضحت مصادر في الإعلام العبري أن السائق الفلسطيني من سكان مدينة القدس المحتلة.

يذكر أن قوات الاحتلال تطلق النار بشكلٍ مستمر على الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، بمزاعم مختلفة، من بينها المشاركة في جرائم أو محاولات تنفيذ عمليات، سُرعان ما تتبيّن عدم صحتها.