Menu
حضارة

طالبت بإلغاء المُباراة

حملة المقاطعة ترفض إقامة مباراة الأرجنتين والأورغواي على الأراضي الفلسطينية المحتلة

لحظة وصول منتخب الأرجنتين للكيان

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أكَّدت حملة المقاطعة_ فلسطين، اليوم الأحد، رفضها واستنكارها "لإقامة المباراة الودية بين فريقي الأرجنتين والأورغواي لكرة القدم في استاد "بلومفيلد" في مدينة يافا الفلسطينية، والمقررة يوم الاثنين الموافق 18 نوفمبر 2019".

وأشارت الحملة في بيانٍ لها إلى أن "دولة الاحتلال تحاول من خلال هذه المباراة التغطية على جرائمها ومجازرها المتتالية بحق الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها قتل 34 فلسطينيًا وإصابة أكثر من مئة أغلبهم من الأطفال والنساء خلال عدوانها الأسبوع الماضي على قطاع غزة".

وتابعت في بيانها "إن إقامة هذه المباراة على الأراضي الفلسطينية المحتلة حتمًا ستكلف كلا الفريقين من سمعتهما الرياضية والأخلاقية وخسارة مشجعيهم من جميع دول العالم المحبة للعدل والسلام، فهم بذلك يساهمون في لفت الانظار عن جرائم الاحتلال الاسرائيلي وتجميل صورته البغيضة، مخالفين بذلك المعايير والمبادئ الدولية"، مُطالبةً "بضرورة إلغاء إقامة المباراة، أو تغيير مكانها على الأقل لما في ذلك مصلحة لاستقرار جميع الشعوب".

وفي السياق، استنكرت الحملة قيام شركة "الأردنية للطيران بنقل الفريق الأرجنتيني إلى الكيان الصهيوني ليتمكن من المشاركة في المباراة الودية بينه وبين وفريق الأورغواي لكرة القدم في استاد "بلومفيلد" في مدينة يافا الفلسطينية".

 

3911041580.jpg
 

كما اعتبرت الحملة أن "الشركة الأردنية للطيران بهذه الفعلة يجعلها شريكة في التغطية على جرائم المحتل بحق شعبنا الفلسطيني".