Menu
حضارة

فيتو أميركي متوقع

محدثغدًا.. مجلس الأمن يناقش قرار واشنطن بـ"شرعية" المستوطنات في الضفة

وكالات - بوابة الهدف

يبحث مجلس الأمن الدولي، غدا الأربعاء، في جلسته الشهرية بشأن الشرق الأوسط، إعلانَ واشنطن مؤخرًا "شرعية" المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مندوب الاحتلال الدائم بالأمم المتحدة، داني دانون، أمس الاثنين "سيناقش المجلس قرار واشنطن باعتبار المستوطنات الإسرائيلية غير مخالفة للقانون الدولي".

وأضاف: "حقنا في أرض إسرائيل لا يرتكز فقط على المطالبة التاريخية، ولكن أيضا في أفكار العدالة بموجب القانون الدولي".

ودعا مندوبي الدول في مجلس الأمن إلى "النظر في قرار الولايات المتحدة دون تحيز واعتماد أساسه القانوني".

وتأتي جلسة يوم غد الأربعاء على خلفية إعلان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية "مخالفة للقانون الدولي".

ورحبت "إسرائيل" بتغيير موقف الولايات المتحدة بشأن الاستيطان، واصفة إياه بـ "تصحيح للخطأ التاريخي"، فيما دانته ورفضته السلطة الفلسطينية، مطالبة المجتمع الدولي بالرد عليه.

وعادة ما تستخدم الولايات المتحدة حق النقض لمنع صدور قرارات عن مجلس الأمن ضد "إسرائيل"، لكن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أثار في الأسابيع الأخيرة من ولايته غضب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بالسماح بصدور قرار مجلس الأمن الرقم 2334، الذي يعتبر المستوطنات "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي.

وفي الوقت الذي أثار فيه القرار حالة واسعة من الغضب والسخط، عبّرت عنها جهات فلسطينية وعربية ودولية، أفاد المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، بأنّه بدأ مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن، للتصدي للخطوة الأمريكية.

وصرّح منصور بأنّه ابتدأ مشاوراته، في المجلس الأممي، بدءًا بالعضو العربي فيه وهي دولة الكويت، وذلك لحشد المواقف الدولية، لمواجهة الإعلان الأميركي غير القانوني، بشان المستوطنات. مُضيفًا أنّه "بعث برسائل متطابقة للأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن (بريطانيا)، ورئيس الجمعية العامة، تتضمن موقف دولة فلسطين، الذي يدين ويرفض تصريحات بومبيو غير القانونية بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية" على حد قوله.