Menu
حضارة

سرطان الثدي.. يفترس النساء العربيّات بُعمر أصغر وبصورة "أخبث"

أكثر من 1700 امرأة ورجل يوميًا يموتون بسبب سرطان الثدي- الأمم المتحدة

بوابة الهدف_ وكالات

كل 50 ثانية، في أحد الأماكن في العالم يموت شخص بسبب سرطان الثدي، أي أكثر من 1700 امرأة ورجل يوميًا. هذا بحسب الدكتور محمود التامر، وهو طبيب جرّاح المتخصص في رعاية الأشخاص المصابين بسرطان الثدي في مركز ميموريال سلون كيتيرينغ للسرطان في نيويورك، الذي تحدث عن هذا المرض وقدم بعض النصائح للوقاية منه خلال ندوة أقيمت في مقر الأمم المتحدة الدائم.

وقد حلّ الطبيب المتخصص في رعاية مرضى سرطان الثدي في نيويورك، د. محمود التامر، ضيفًا في ندوة دعت إليها مجموعة السيّدات العرب في الأمم المتحدة حيث تحدث عن سرطان الثدي وطرق العلاج المتفاوتة للمرض بأنواعه المختلفة.

 

الدكتور محمود التامر، قدّم شرحا توعويا عن سرطان الثدي، وتطرق إلى الأنواع المختلفة من السرطان، وأجرى مقارنة بين طرق العلاج التي اتبعت في الماضي، والمتبعة حاليا، وتحدث عن مستقبل العلاج من سرطان الثدي بطرق أحدث وأقل إيلاما وبنتائج أفضل ومرضية أكثر للمتعافيات من سرطان الثدي.

وعلى هامش المؤتمر، أجرت أخبار الأمم المتحدة  الحوار التالي مع الدكتور محمود التامر:

ما هي نسبة انتشار سرطان الثدي بين السيدات العرب؟

الإحصائيات لم تكن موجودة في العالم العربي قبل سنوات، ولكن يمكن القول إن الإصابة بمرض سرطان الثدي تحدث بأعمار صغيرة في عالمنا العربي وعادة ما يكون الورم خبيثا، مقارنة مع سكان الغرب. لا نعرف ما هو السبب بعد لكن الأرقام ستظهر في المستقبل القريب ونأمل في الحصول على إحصائيات أكثر وضوحا.

ما هي فرصة أن تبقى المصابة على قيد الحياة؟

يعالج مرضى السرطان اليوم بطرق أكثر سهولة من السابق، وهو متعدد الأنواع، ولا يمكن أن نتعامل مع المرض بجميع أنواعه بنفس المستوى. ثمة أنواع تكون نتائج العلاج منها ممتازة وهناك أنواع أخرى تكون نتائجها غير جيدة. ولذا بحسب طبيعة السرطان الذي يصيب المرأة يمكن تحديد نسبة النجاة.

وفي حالة أغلب السيّدات، إذا لم يصل المرض إلى الدرجة الرابعة يمكن أن يعشن مدة طويلة. كما أن بعض النساء قد يتفشى المرض في أجسادهن لكنهن يعشن مدة طويلة لأن العلاج الآن متوفر وأفضل من السابق.

ما نسبة عودة المرض إلى المرأة؟

السرطان الثلاثي أو الـ Negative هو من أكثر الأنواع التي ترتفع فيها نسبة عودته إلى الجسم، وقد تبلغ النسبة من 30% إلى 40% لدى النساء، يعود في أول المدة (بين خمس إلى ست سنوات من ظهوره)، وبعد هذه الفترة تتضاءل النسبة بكثير.بحسب نوعية السرطان بالتأكيد. كما ذكرت سابقا، فلا يمكن أن نتعامل مع جميع أنواع سرطان الثدي بالمستوى نفسه. هناك عدة أنواع لأمراض سرطان الثدي، ولكل نوع نسبة رجوع، بعضها تكون نسبته ضئيلة جدا مثل Estrogen Receptor Positive وHer2 Negative نسبة العودة فيها تكون من 2% إلى 3% . قد يعود ليتفشى في الجسم لدى 5% إلى 10% من النساء.  

3 أهم نصائح للوقاية من مرض سرطان الثدي؟

- أول نصيحة نقدمها للسيدات هي تغيير طبيعة ونوعية الحياة. وأن يكون في حياتها نشاط متواصل. لا ننصح بالرياضة فقط، بل أيضا أن تعتمد الحركة كأسلوب حياة مثل استخدام السلم للصعود بدلا من المصعد أو تنظيف البيت أو العمل في بستان البيت أو الحقل. جميع هذه الأعمال هي حركة دائمة تساهم في التخفيف من نسبة الإصابة بالسرطان.

- النصيحة الثانية تتعلق بالمشروبات الروحية، أيضا السيدات اللاتي يتناولن المشروبات الكحولية بشكل مفرط معرّضات أكثر من غيرهن للإصابة بسرطان الثدي، ويسود الاعتقاد في الغرب أن المشروبات الكحولية هي من إحدى أسباب زيادة عدد الإصابة بالسرطان.

- النصيحة الثالثة تتعلق بالسمنة ونوعية الطعام الذي تتناوله المرأة. يجب أن تحافظ المرأة على رشاقتها وأن تحافظ على وزنها وهو أيضا يتعلق بالحركة والنشاط.