Menu
حضارة

الهجمة مُستمرة منذ الصباح

إصابات جراء اعتداء المستوطنين على المواطنين في الخليل

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

أصيب ثمانية مواطنين، مساء اليوم الجمعة، عقب اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني وعشرات المستوطنين على سكان المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل بالضفة المحتلة.

وقالت مصادر طبية، إن ثمانية مواطنين أصيبوا برضوض وبالاختناق وصلوا مستشفى الخليل الحكومي، نتيجة تعرضهم للضرب ورش غاز الفلفل من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين في حارة الجعبري  وأجزاء أخرى من البلدة القديمة بالخليل، في حين تم الاعتداء من قبل المستوطنين المسلحين على المواطنين بالضرب ورش غاز الفلفل في شوارع "الحارة التحتا" من مدينة الخليل.

وتشهد مدينة الخليل ومنطقة الحرم الإبراهيمي الشريف منذ ساعات مساء اليوم، عملية اقتحام واسعة من قبل مئات المستوطنين القادمين من مختلف مستوطنات الضفة لإقامة شعائر تلمودية بالحرم الإبراهيمي ومحيطه.

وفي وقتٍ سابق اليوم، أصيب عدد من المواطنين، في هجوم للمستوطنين على المنازل الفلسطينية في منطقة وادي الحصين القريب من مستوطنة "كريات أربع" بمدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة المواطن ناصر فهد الجعبري بوجهه، كذلك إصابة عدد من أبنائه وأشقائه في هجوم للمستوطنين، ورشّهم بغاز الأعصاب، وتكسير واجهة محل تجاري، كما اعتدى المستوطنون على عدد آخر من منازل المواطنين، عرف من بينها منزل المواطن محمد ربيع الجعبري.

ويستعد المستوطنون في الخليل للاحتفال بما يسمّى "سبت سارة"، باعتبارهم مدينة الخليل إرثًا يهوديًا.

وأحرق مستوطنون، فجر اليوم الجمعة، 25 مركبة فلسطينية وخطوا شعارات عنصرية في ثلاثة مناطق مختلفة في محافظة نابلس بالضفة المحتلة.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، إذ يتعمّد المستوطنون تخريب الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم، والاعتداء عليهم، إضافة إلى سرقة ثمار المزروعات وحرق المركبات. في حين تتعالى دعوات شعبية وفصائلية  مطالبة بتوفير الحماية لهؤلاء المواطنين، خلال عملهم في أراضيهم، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني.