Menu
حضارة

"السكك الحديدية للسلام الإقليمي"

وفد صهيوني في واشنطن لبحث اتفاق "عدم اعتداء" مع دول خليجية

وزير الخارجية الصهيوني كاتس مع نظيره البحريني خالد آل خليفة

وكالات - بوابة الهدف

أعلن وزير الخارجية الصهيوني، يسرائيل كاتس، اليوم الإثنين، وصول وفد إلى واشنطن، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق "عدم اعتداء" مع دول خليجية، وذلك في مقابلة أجراها مع إذاعة جيش الاحتلال.

وقال كاتس إن الوفد يناقش كذلك إمكانية الدفع بمبادرة "السكك الحديدية للسلام الإقليمي" لربط الاحتلال مع السعودية ودول خليجية بالسكك الحديدية عن طريق الأردن، وربطها بالبحر المتوسط وخليج حيفا.

وأضاف أن "وفدًا إسرائيليًا وصل إلى العاصمة الأميركية واشنطن لإجراء محادثات متطورة حول إمكانية التوصل لاتفاق (عدم الاعتداء) بين إسرائيل ودول الخليج". وأشار إلى أنّ "واشنطن تعمل مع دول الخليج لتحقيق ذلك".

ونوه كاتس إلى أنّ الوفد يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والقضاء ومجلس الأمن القومي والجيش، إلا أنه لم يذكر إذا كانت المحادثات ستقتصر على الجانب الأميركي، أم ستشهد مشاركة مسؤولين من دول خليجية.

وخلال المقابلة، أوضح كاتس أن نتنياهو، بحث مع الرئيس الأميركي في مكالمة هاتفية مساء أمس، الأحد، "التهديد الإيراني" وإمكانية ضم غور الأردن لسيادة الاحتلال، بالإضافة إلى دفع جهود التوصل إلى اتفاقية دفاع مشترك مع الولايات المتحدة، وأوضح أن الاتفاقية موجهة ضد إيران.