Menu
حضارة

حماس: لم تُعرض علينا ولم نناقشها

ميلادينوف يصل غزة وسط تصاعد الحديث عن "تهدئة طويلة الأجل"

ملادينوف.jpg

غزة_ بوابة الهدف

وصل إلى قطاع غزة، صباح اليوم الأربعاء، مبعوث الأمم المتحدة لما تُسمّى عملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، برفقة نائبه، عبر حاجز بيت حانون (إيرز) شمالًا.

ويصل ميلادينوف إلى القطاع، في وقتٍ يتصاعد فيه الحديث حول التوصل إلى اتفاق هدنة طويلة الأمد في غزة، بين حركة حماس والاحتلال، على ضوء تفاهمات جديدة تم التوافق عليها خلال مباحثاتٍ تمّت بوساطة أطراف خارجية.

ويدور الحديث، الذي تُروّجه وسائل إعلام الاحتلال بشكل واسع خلال الآونة الأخيرة، عن اتفاق هدنة طويلة الأجل تم التوصل إليه بالفعل، وليس تفاهمات على تهدئة مؤقتة، بدلالة مؤشراتٍ عدّة منها المُضيّ بإنشاء المستشفى الميداني الأمريكي المثير للجدل، إلى جانب تصريحات قادة الجيش "الإسرائيلي" عن حماس وتوصيفها على أنها "عامل استقرار في المنطقة"، ويجب على "إسرائيل" دعمها وتعزيز حكمها.

من جهته، نفى القيادي في حركة حماس خليل الحية، ما يتردّد عن عرض الاحتلال اتفاق هدنة طويلة الأجل على الحركة، وقال "لا يوجد عاقل يمكن أن يذهب إليها -الهدنة- مُحذرًا من الانفجار في حال استمرار حصار غزة".

اقرأ ايضا: الشعبية: لم نكن جزءًا من أيّة تفاهماتٍ تتعلّق بما يُسمى المستشفى الأمريكي

وأوضح الحيّة، في تصريحاتٍ لقناة " فلسطين اليوم" أنّه "لم يُطرح على حماس هدنة طويلة الأمد، ومن يروج لطرحٍ كهذا هو الاحتلال، وكذلك "فريق  سلطة أوسلو" على حدّ قوله، سعيًا لإثارة الضباب على موقف حماس والفصائل.

وقال "ننفي أن يكون معروضٌ علينا أو نناقش في الأروقة الداخلية على هدنة طويلة الأمد، فآذاننا لا تستوعب هذا الأمر، إذ ان الاحتلال لم يحترم تهدئة بسيطة (تفاهمات)، وللأسف هو يراوح المكان، فهل يمكن أن نجد عاقلًا يمكن الذهاب إلى هدنة طويلة".

اقرأ ايضا: لقاء هام بين قيادتيْ حماس والجهاد الإسلامي في مصر