Menu
حضارة

الشعبيّة تهنئ حركة حماس بمُناسبة انطلاقتها (32)

الشعبية وحماس

دمشق _ بوابة الهدف

هنّأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حركة حماس بمُناسبة ذكرى انطلاقتها (32) والتي تُحييها هذه الأيام.

وقال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد في برقيّة التهنئة التي أرسلها لرئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية "أتقدم باسمي وباسم الرفيقات والرفاق في المكتب السياسي واللجنة المركزية بخالص التهنئة لكم بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقتكم المجيدة، متمنين أن تكون هذه المناسبة رافعة لتعزيز قيم الوحدة الوطنية، وتوحيد طاقات الجميع في مواجهة الاحتلال والمخططات التصفوية".

وأضاف أبو أحمد فؤاد "تتجدد مناسباتنا الوطنية كل عام وما زالت تطلعاتنا في تحقيق حلم التحرير والعودة تسكن أبطال المقاومة وكل وطني حر، وتزيدنا إصرارًا على مواصلة مقاومة المخططات الصهيونية والأمريكية الهادفة لتصفية قضيتنا وحقوقنا الوطنية من خلال نهب الأرض وتسارع الاستيطان والعمل على إكسابه شرعية باطلة، ومن خلال استكمال تهويد وضم القدس ، وتصفية قضية وحقوق اللاجئين".

وأكَّد أبو أحمد فؤاد على أن "تحديات اللحظة الراهنة ومتطلبات مواجهة مخططات التصفية تتطلب سرعة إنهاء الانقسام وبناء وحدة وطنية جدية بما تستوجبه من إعادة بناء وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على أسس وطنية ديمقراطية جامعة"، مُشيرًا "كما علينا في المناسبات الوطنية أن نتمسك بالأهداف التي انطلقنا من أجل تحقيقها ونعلي من شأنها، خاصة مع المحاولات التي تسعى إلى تجاوز الجوهري من حقوقنا وحصرها بحكم إداري ذاتي، ينهي الصراع لصالح المشروع الصهيوني، وكيانه الغاصب لأرضنا".

وفي ختام البرقية توجّه نائب الأمين العام للجبهة الشعبية بالتحيّة "لأرواح شهداء الحركة في ذكرى الانطلاقة وفي مقدمتهم مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين والرنتيسي والجمالين وإسماعيل أبو شنب وصيام والجعبري وجميع شهداء شعبنا. التحية لأسرانا البواسل وعلى أمل أن يتحرروا عن قريب".