Menu
حضارة

توقيع اتفاق ينهي أزمة كهرباء القدس ويمنع تكرارها

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

وقعت شركة كهرباء القدس ، ممثلة بمديرها العام هشام العمري، والتجمع البنكي، مذكرة تفاهم لمنح شركة كهرباء القدس قرضًا بقيمة 670 مليون شيقل من البنوك، لسداد التزامات الشركة لشركة الكهرباء القطرية "الإسرائيلية".

ووقع الاتفاق مساء اليوم الأحد، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، ووزير المالية شكري بشارة، ورئيس سلطة النقد عزام الشوا، ورئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم، ومدراء البنوك الفلسطينية والعاملة في فلسطين.

وقال اشتية إن "الاتفاق ينص على شراء تجمع البنوك ديون شركة كهرباء القدس للخلاص من هذا الدين المتراكم، ولنعزز ونمكن شركة كهرباء القدس من أن تستمر كمؤسسة وطنية فاعلة في القدس، وتقدم خدمة للمواطنين في أماكن امتيازها وعملها"، مُضيفًا إن "الحكومة ستقدم مبالغ مالية بشكل شهري للبنوك، وهي عبارة عن مبالغ مترتبة علينا لشركة كهرباء القدس، والوصول للاتفاق تم من خلال العمل بروح الفريق الواحد بين جميع الأطراف الشركة والبنوك وسلطة النقد وسلطة الطاقة ومكتب رئيس الوزراء".

وبين أن "شركة كهرباء القدس كانت تدفع فوائد ثابتة بنسبة 9% على المتأخرات للشركة الإسرائيلية ما يمثل استنزافًا لها، وهذا القرض الذي وقع اليوم بفائدة 6% وهي فائدة متناقصة (توازي 3.5% فائدة ثابتة)، ما سيقلل المخاسر المالية المترتبة على الشركة جراء الفوائد العالية لصالح الشركة الإسرائيلية والسماح لقطاعنا البنكي من الاستفادة من هذه الفائدة"، موضحًا "إن هذا الاتفاق سيفضي إلى إنهاء التهديد الإسرائيلي بقطع التيار الكهربائي عن منطقة امتياز الشركة، والسماح بتشغيل 4 محطات كهرباء ما يزيد القدرة لمناطق واسعة".

والتجمع البنكي مكون من سبعة بنوك، هي: البنك العربي، وبنك فلسطين، والبنك الوطني، وبنك الأردن، وبنك القدس، وبنك القاهرة عمان، وبنك الاستثمار الفلسطيني.