Menu
حضارة

مُضرب منذ 100 يومٍ..

أسرى من "الشعبية" يشرعون بإضرابٍ تحذيري إسنادًا للأسير زهران

اعتصام سبقَ مسيرة نظّمتها الشعبية إسنادًا للأسير زهران- غزة

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

أعلنت قيادة منظمة الجبهة الشعبية بسجون الاحتلال خوض مجموعة من الأسرى، وعلى رأسهم مسؤول فرع الجبهة، القائد وائل الجاغوب، صباح اليوم الثلاثاء، إضراباً تحذيرياً لمدة يوم واحد؛ يقرعون به جدران الزنازين إسناداً لرفيقهم أحمد زهران المضرب عن الطعام منذ 100 يوم.

ووفق ما نشره مركز حنظلة، فإنّ الأسرى الذين سيخوضون الإضراب هم: وائل الجاغوب، نصار جرادات، رائد الريان، مصعب محمود، فادي خيرزان، محمد أبو حمد، محمد أبو غازي، أحمد أبو عمشة، بالإضافة إلى الأسير الرفيق جميل يوسف عنكوش، الذي يخوض الإضراب منذ 3 أيام تضامناً مع رفيقه زهران.

وأشارت قيادة منظمة الشعبية بالسجون إلى أن "هذه الخطوة متدحرجة، وسيتبعها خوض أسرى آخرين الإضراب، للضغط على إدارة مصلحة السجون والمخابرات الصهيونية من أجل إنهاء معاناة الرفيق زهران بإطلاق سراحه دون قيد أو شرط، مؤكدة أنه في حال استمر الاحتلال في اعتقاله للرفيق ستتصاعد الأنشطة الضاغطة وصولاً لإضراب استراتيجي لجميع أسرى الجبهة في كافة السجون، ويمكن أن يتصاعد هذا الإضراب ويشمل كافة أسرانا البواسل في سجون الاحتلال".

وختمت بأن "المناضل القائد زهران ورفاقه أسرى الجبهة يدشنون العام 2020 بملحمة بطولية جديدة تضاف إلى بطولات الحركة الأسيرة، رأس الحربة الأولى في مواجهة الاحتلال".

تجدر الإشارة إلى أن مصلحة السجون قررت أمس الاثنين نقل مسئول الفرع الجبهة القائد وائل الجاغوب إلى عزل هداريم للضغط على الجبهة لوقف تحركاتها الضاغطة لإسناد رفيقها زهران، ولرفضه لقاء ضباط الشاباك.