Menu
حضارة

دراسة جديدة: الفن يُطيل العمر ويُعزز الصحة العقلية

صورة تعبيرية

بوابة الهدف_ وكالات

حين قال ويليام شكسبير، الشاعر والروائي الإنجليزي المعروف، مقولته "احذروا هذا الرجل إنّه لا يحبّ الموسيقى"، اختصر الكثير من ما يُمكن أن يُقال عن ما تُضفيه الموسيقى إلى روح الإنسان، وما يُمكن لهذا النّوع من الفن وغيره أيضًا أن يفعله بالفردِ وسلوكه وصحّته العقليّة وعلاقته الاجتماعية، من تهذيبٍ وتقويمٍ وسموّ.

دراسةٌ جديدة نُشرت في إنجلترا أظهرت جانبًا إضافيًّا لأثرِ الفنّ على الشخص، إذ أشارت إلى أنّ كبار السن الذين يتردّدون على المعارض الفنية والمتاحف ويحضرون العروض المسرحية والحفلات الموسيقية لديهم فرصّة أكبر للعيش عُمرًا أطولَ من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

وجاء في الدراسة أنّه "وحتى بعد حساب مجموعة واسعة من العوامل الصحية والاجتماعية الأخرى، وجد باحثون من كلية لندن الجامعية أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ويُقبِلون على متابعة الأنشطة الفنية كانوا أقل عرضةً للوفاة بنسبة 31%، خلال متابعة استمرت 14 عامًا، مقارنة بأقرانهم الذين لا يعطون أهمية كبيرة للفنون".

وقالت ديزى فانكورت، أستاذ مساعد علم النفس وعلم الأوبئة فى كلية لندن الجامعية "إن هذه النتائج تدعم التحليلات الإحصائية السابقة والأبحاث الأنثروبولوجية التى تشير إلى احتمال وجود فوائد للفنون مع التقدم فى العمر".

لكن كيف يُمكن للفنّ إطالة العمر؟ يُجيب الباحثون أن نتائج الدراسة أشارت إلى أن الفنون قد تساعد فى طول العمر من خلال تحسين الصحة العقلية وتعزيز العلاقات الاجتماعية والنشاط البدنى وتقليل الشعور بالوحدة، وهذا يتّسق مع الأبحاث السابقة التي جرت في ذات الإطار.