Menu
حضارة

رغم انتهاء محكوميته البالغة 18 عامًا

الاحتلال يرفض الإفراج عن أسير مقدسي ويُحوّله للتحقيق

الاسير اسماعيل عفانة

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

أعادت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، اعتقال الأسير المقدسي إسماعيل نعمان محمد عفانة لحظة الإفراج عنه من معتقل "النقب الصحراوي".

وقالت الوكالة الرسمية (وفا)، إنّ الأسير عفانة (39 عامًا)، من بلدة صور باهر ب القدس المحتلة، يُنهي اليوم محكوميّته البالغة 18 عامًا، إلّا أن السلطات الصهيونية أعادت اعتقاله لحظة الإفراج عنه، وحوّلته إلى التحقيق في مركز "المسكوبية".

واعتقل الاحتلال الأسر اسماعيل بتاريخ 15 يناير 2002، بعد إدانته بالعضوية في خلية عسكرية، وأصدرت بحقه حكما جائرًا بالسجن 18 عامًا.

وينتهج الاحتلال سياسة اعتقال الأسرى بعد الإفراج عنهم للحظات بحجج واهية، وتحولهم إلى التحقيق مرة أخرة، ومنهم من يتم الإفراج عنه بشروطٍ معينة، ومنهم من تُواصل اعتقالهم إداريًا أو تُحاكمه مُجدّدًا.

وكانت سلطات الاحتلال حرمت عائلة الأسير علاء أبو جزر من مدينة رفح بقطاع غزة، يوم أمس، من فرحة لقائه، في اليوم المقرر للإفراج عنه بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عامًا، وأبلغتها بقرار الإبقاء على اعتقاله.