Menu
حضارة

حرب الاستيطان مُستمرة..

جيش الاحتلال يستولي على مئات الدونمات في بيت لحم

الاستيطان

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء، أوامر عسكرية بالاستيلاء على مئات الدونمات الزراعية من أراضي بلدتي الخضر وأرطاس جنوب محافظة بيت لحم، بالضفة الغربية المحتلة.

بدوره، أفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية لـوكالة "وفا" الرسمية، بأن "الاحتلال أصدر أوامر عسكرية بالاستيلاء على 350 دونمًا زراعيًا من أراضي الخضر وأرطاس، وتحديدًا في مناطق باكوش، وخلة ظهر العين، وثغرة حماد، والشغف، وزكندح، وعين القسيس، وشوشحلة، والرجم".

وأشار بريجية خلال حديثه إلى أن "هذا القرار يأتي بهدف توسيع الشارع الالتفافي رقم 60، ما يعني التهام المزيد من الأراضي، إضافة لارتداد بنحو 150 مترًا، عدا عن منع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم".

وتستمر حكومة الاحتلال بتجاهل مواقف المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية بشأن الاستيطان باعتباره جريمة حرب، وتواصل التصرف كدولة فوق القانون، مستندة في ذلك على دعم الادارة الأميركية.

في تقريرٍ سابق، قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، إن آخر المواقف الاميركية الداعمة للاحتلال ومشروعه الاستيطان، تمثلت في تجديد وزير الخارجية الاميركي مايك مامبيو، تصريحاته التي ادعى فيها أن "الاستيطان والمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة شرعية ولا تتعارض مع القانون الدولي".

وشهد العام الماضي نشاطًا استيطانيًا محمومًا، وواصلت حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة مشروعها التوسعي بدعم أميركي، حيث ارتفعت وتيرة التوسع الاستيطاني بنسبة 70% عمّا كانت عليه عام 2018.

ويبلغ عدد الوحدات الاستيطانية التي تقدمت حكومة الاحتلال وأذرعها الاستيطانية لبنائها أو تمت الموافقة عليها خلال العام 2019، نحو 10 آلاف وحدة، مقارنة بنحو 6800 عن العام 2018، في وقت هدمت فيه سلطات الاحتلال نحو 617 مبنى خلال العام الماضي، ما أدى إلى تهجير 898 مواطنًا.