Menu
حضارة

"سليماني قدم المساعدة لغزة واليمن"

خامنئي: مصير المنطقة يتوقف على تحرر فلسطين والتخلص من هيمنة أميركا

طهران - بوابة الهدف

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، إن "المحاربين تحت قيادة قاسم سليماني قدموا المساعدة إلى غزة واليمن، وهم يدافعون عن المقدسات والشعوب المستضعفة ويقدمون أرواحهم".

وأوضح خامنئي خلال خطبة الجمعة الأولى التي يلقيها منذ ثماني سنوات، أن "مصير المنطقة يتوقف على تحررها من الهيمنة الأميركية وتحرر فلسطين، وهذه مسؤولية تتحملها كل الشعوب العربية والإسلامية".

وأكد: "لقد قاموا باغتيال هذا سليماني الذي لا مثيل له ولم يواجهوه وجها لوجه"، مشيرًا إلى أن سليماني "كان من أقوى القادة في مكافحة الإرهاب".

وأضاف خامنئي أن "سليماني وأبو مهدي المهندس، نراهما كمدرسة ورؤية ومؤسسة انسانية عظيمة"، معتبرا أن "الصفعة التي وجهت لأميركا كانت بالضربة التي وجهت إلى هيبتها واستكبارها".

وذكر أن "هذه الصفعة كانت الأكبر لأنها وجهت إلى هيبة أميركا وأبهتتها وأراقت ماء وجهها"، عادا أن "اليوم الذي استهدفت فيه صواريخ حرس الثورة القاعدة الأميركية هو أحد أيام الله".

وأشار إلى أن "صرخات الدعوات إلى الانتقام كانت الوقود للصواريخ التي دكت القواعد الأميركية"، مضيفا أن "الحرس الإيراني دك بضربة أولية القاعدة الأميركية ويبقى الأساس هو خروج الأميركيين من المنطقة".