Menu
حضارة

"رصاصات بصدور أبناء فلسطين والأردن"

بالصورمظاهرة غضب وسط عمّان رفضًا لصفقة الغاز مع الاحتلال

عمّان - بوابة الهدف

جددت الحملة الوطنية الأردنية من أجل إسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال "#غاز_العدو_احتلال"، فعالياتها المناهضة للاتفاقية والمطالبة بضرورة إلغائها بالسرعة القصوى، لما لها من آثار سياسية واقتصادية مدمرة على الأردن، باعتبارها رهن للاقتصاد الوطني بيد الاحتلال.

وانطلقت ظهر الجمعة مسيرة شعبية حاشدة من أمام المسجد الحسيني في العاصمة عمّان، بمشاركة مختلف الحركات الشعبية والشبابية، مطالبين الحكومة بضرورة اتخاذ موقف واضح وقوي إزاء اتفاقية الغاز وكافة الاتفاقيات مع الاحتلال، بما فيها اتفاقية السلام.

ورفع المشاركون في المسيرة شعارات ترفض الاتفاقية جملة وتفصيلًا، باعتبارها "رصاصات بصدور أبناء الشعبين الفلسطيني والأردني"، مستهجنين عدم قيام الحكومة باستيراد الغاز من الدول العربية التي أبدت استعدادًا لذلك مثل الجزائر و قطر .

ومن المقرر أن يناقش مجلس النواب الأردني، مقترح قانون "منع استيراد الغاز الإسرائيلي" وذلك في جلسة مستعجلة الأحد المقبل.

اقرأ ايضا: مجلس النواب الأردني يناقش منع استيراد غاز الاحتلال الأسبوع المقبل

وكان حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، أكد في وقت سابق أن "استمرار التجاهل الحكومي للمطالب الشعبية بإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني لما تمثله من مخاطر على الأمن الوطني برهن قطاع الطاقة الاستراتيجي بيد الكيان المجرم وتزويد خزينته بمليارات الدولارات من دافعي الضريبة، واتضاح شبه الفساد في توقيعها من خلال شركة وهمية، وفرض التطبيع الإجباري على كل بيت أردني، هذا التجاهل الحكومي يعبر عن عمق الأزمة العامة التي أدخل البلاد فيها النهج السياسي والاقتصادي".

تنص الاتفاقية، التي جرى توقيعها في سبتمبر/ أيلول 2016، بين الأردن والاحتلال على تزويد الأردن بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز، على مدار 15 عامًا، اعتبار من يناير/ كانون الثاني 2020.

اقرأ ايضا: "إسرائيل" تبدأ تصدير الغاز إلى الأردن

2020_01_17_12_46_52.jpg
2020_01_17_12_46_42.jpg
2020_01_17_12_46_46.jpg