Menu
حضارة

تشقّقت بفعل الحفريات الاستيطانية

بلدية الاحتلال تخطر باخلاء 7 منازل في مدينة القدس

حفريات للاحتلال في القدس

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

قال محافظ القدس عدنان غيث، مساء اليوم الأحد، إن بلدية الاحتلال الصهيوني أخطرت أصحاب 7 منازل في حي باب السلسلة بالقدس المحتلة، بإخلائها نتيجة تشققها بفعل الحفريات الاستيطانية أسفلها.

وأفاد غيث لوكالة الأنباء الرسمية، بأن "الانهيارات والتصدعات التي تحصل في المباني في باب السلسلة هي نتاج أعمال الحفر والتخريب التي تقوم بها الجمعيات الاستيطانية بدعم وحماية الأذرع الكاملة لحكومة الاحتلال لتهويد القدس وتهجير المقدسيين".

وأوضح أن "ما يجري في باب السلسلة وفي سلوان وفي البلدة القديمة وتحديدًا في حي القرمي وباب السلسلة هو خطير جدًا وينذر بكارثة، وأن الكل هنا مدعو للوقوف في وجه هذه الكارثة وعمليات التهجير القسرية الخارجة عن كل الأعراف والمواثيق الدولية".

رشيد زاهدة، أحد سكان باب السلسلة، قال إن "22 عائلة مهددة بالإخلاء من الحي، وأن 7 عائلات تسلمت قرارات فعلية من قبل بلدية الاحتلال بإخلاء منازلها في أسرع وقت، ويتوقع أن تقوم البلدية بتوزيع باقي الإخطارات بالإخلاء يوم غد"، مُضيفًا إن "الحفريات الاسرائيلية في باب السلسلة القريب من المسجد الأقصى باتت تهدد قرابة 200 مقدسي بالإخلاء من منازلهم، وأن السبب الرئيس لما يحدث هو الاحتلال وحفرياته، حيث بتنا نرى الحفريات أسفل منازلنا، وهي طريقة جديدة لتهجيرنا من الحي".

وطالب زاهدة خلال حديثه "العالم بسرعة التدخل من أجل وضع حد لما يجري من حفريات وانتهاكات اسرائيلية، خصوصًا أن سكان حي باب السلسلة هو أحد الأحياء العريقة والتاريخية في القدس العتيقة".

وأدت الحفريات "الإسرائيلية" في القدس المحتلة، لانهياراتٍ عديدة تركّزت قرب منازل الأهالي في وادي حلوة ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، وتتكشف الانهيارات بفعل الأمطار.

ويستمر المستوطنون في حفرياتهم بالنفق الممتد من عين سلوان حتى أسفل المسجد الأقصى، وقد كانت الأرض ذاتها، تابعة للكنيسة الأرثوذكسية وتبلغ مساحتها نحو دونم، واستولت عليها سلطات الاحتلال قبل سنوات بحجة استخدامها موقفًا لسيارات السكان.