Menu
حضارة

زعماء العالم يصلون للكيان الصهيوني

منتدى "المحرقة" في القدس.. نتنياهو يستعد لتلميع صورة "إسرائيل"

نتنياهو

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

من المقرّر أن يصل عدد من رؤساء وزعماء دول العالم، إلى مدينة القدس المحتلة، عبر مطار بن غوريون للمشاركة في "المنتدى الدولي حول المحرقة" الذي سيعقد في القدس بدءًا من يوم غد الأربعاء.

وذكرت مصادر عبرية أن عدد الزعماء والرؤساء الذين سيصلون يٌقدر بـ 41، إلى جانب مسؤولين حكوميين آخرين، قائلة إنه سيتم اليوم نشر 11 ألف عنصر من شرطة الاحتلال لتأمين وصولهم، وإغلاق الصالة الأولى في معبر مطار بن غوريون لاستقبالهم.

وقالت المصادر إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو سيطلب من زعماء تلك الدول، دعم "إسرائيل" أمام محكمة الجنايات الدولية التي قررت التحقيق في جرائم حرب ارتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين.

وأضافت أن نتنياهو سيطلب منهم "التأكيد على أنه لا صلاحية للمحكمة بالتحقيق في ما يتعلق بالصراع الإسرائيلي - الفلسطيني"، وفق قوله، مشيرةً إلى أن نتنياهو أرسل طلبا لبعض زعماء الدول الذين سيحضرون، فيما إذا كانوا "سيدعمون إسرائيل"، إلا أن قلة ردوا عليه بشكل ايجابي.

وسيحاول نتنياهو استغلال المؤتمر لطلب المزيد من الدعم وممارسة ضغوط لمنع مثل هذا التحقيق، و"منع تسييس المحكمة والمؤسسات الدولية".

ومن المقرر أن يصل غدًا الأربعاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي سيقوم بزيارة رسمية يجتمع خلالها مع رئيس نتنياهو، كما يصل الرئيس الفرنسي ماكرون الذي سيزور أيضا مدينة رام الله للاجتماع مع الرئيس محمود عباس .

وفي غضون ذلك، قال الرئيس البولندي اندزي دودا الذي يقاطع مؤتمر المنتدى، إن المكان الأنسب للقيام بالاحتفالات هو "موقع معسكر الابادة في بلاده"، مهاجمًا نظيره الروسي بأنه يُروج "الأكاذيب التاريخية".

وأكد أنه لن يجتمع مع وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس الذي أدلى بتصريحات مناوئة للشعب البولندي، ما لم يعتذر عنها.

وكان كاتس قد قال في تصريحات سابقة، "إن البولنديين رضعوا اللاسامية مع حليب أمهاتهم".