Menu
حضارة

بذريعة التسلل

الاحتلال أعدم ثلاثة أطفال شرق المغازي الليلة الماضية

غزة_ بوابة الهدف

قالت مصادر محلية وشهود عيان إنّ قوات الاحتلال "الإسرائيلي" مساء أمس الثلاثاء، ثلاثة أطفال فلسطينيين بزعم تسللهم السياج الفاصل من وسط قطاع غزة.

وزعم جيش الاحتلال، يوم أمس، أن قواته أطلقت النار تجاه ثلاثة فلسطينيين، بذريعة أنهم "ألقوا قنبلة يدوية أو عبوة ناسفة" تجاه الجنود "الإسرائيليين" في المكان، ما أدى لإطلاق دبابة النيران تجاههم وقصفهم بقذيفة.

بدورهم، قال شهود عيان إنّ ما حدث عبارة عن إعدام لثلاثة أطفال، وقد نفى الشهود مزاعم الاحتلال.

وتابعوا "طلب جيش الاحتلال من الأطفال الثلاثة خلع ملابسهم ومن ثم اُعدموا بدمٍ بارد من قبل الرشاشات الثقيلة على متن إحدى الدبابات".

وأكدت مصادر محلية، أن أعمار الشهداء الثلاثة لا يتجاوز 20 عامًا. بينما عمّ الإضراب في مدارس الأطفال الثلاثة الشهداء، في المنطقة الوسطى لقطاع غزّة.

يشار إلى أن الاحتلال يهاجم الفلسطينيين بشكل مستمر، قرب السياج الفاصل، بزعم محاولة التسلل، ولا يتوانى عن إطلاق القذائف أو النيران تجاههم، دون أي مُبرر وبذرائع واهية.