Menu
حضارة

هام جدًا.. لا تُهمِلوا تهوية المنزل في الشتاء

بوابة الهدف_ وكالات

تهوية المنزل في فصل الشتاء مسألة معقدة عند ربّات البيوت، فهنّ يقفن حائرات أمام هذه المسألة وأهميتها، لأن تهوية المنزل في ذلك الوقت قد يشكل خطراً على كبار السن والأطفال، فتلجأ بعض النساء إلى استخدام المعطرات المنزلية عوضاً عن التهوية، ولكن هذه المعطرات لاتقتل الجراثيم التي تسبب نزلات البرد.

لذلك يشدد الخبراء على عدم استعاضة التهوية ببخ الروائح المعطرة، لأن ذلك يزيد من المشكلة ولا يصل إلى حلها، وضرورة فتح النوافذ لمدة نصف ساعة على الأقل في اليوم، حتى إن كان الجو شتويًا، ذلك أن هواء الغرف مليء بالميكروبات التي تتسبب في نزلات البرد وأمراضه، لذلك أهمية تهوية الغرفة حتى إن كان الجو بادراً.

ويرى الخبراء عند الخوف على الأطفال من برود الجو نعمل على إخلاء الغرفة المراد تهويتها إلى حين الانتهاء منها والانتقال للغرف الأخرى، وضرورة ترك سنتيميترات بسيطة مفتوحة عند غلق النوافذ في حال تشغيل أجهزة التدفئة بالغرفة، والأفضل ترك نافذة المطبخ مفتوحة طوال الليل حتى تعمل على تهوية المنزل، مع ترك أبواب الغرف مفتوحة أثناء التهوية حتى يتدفق الهواء النظيف في أرجاء البيت والممرات.

وعوضاً عن استخدام البخاخات المعطرة التي قد تفضي لتفاقم الحساسية، اللجوء إلى طرق التعطير الطبيعية مثل رائحة البخور والميرامية واللافندر وزهرة البرتقال ويكون ذلك إما بالحرارة مثل البخور والميرامية أو من خلال باقات الورد أو الشموع المعطرة.