Menu
حضارة

بمُشاركة مختلف القوى والتيارات

بالصورمليونية عراقية رفضًا للوجود الأميركي على وقع هتاف "أخرجوا قبل أن نخرجكم"

بوابة الهدف _ وكالات

شهدت المحافظات العراقية، اليوم الجمعة، تظاهرة مليونية للمُطالبة بإخراج القوات الأميركية من البلاد. 

وشارك في التظاهرة المليونية مختلف القوى والتيارات السياسية وأنصار فصائل المقاومة والعشائر العراقية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال مراسل قناة "الميادين"، إن المتظاهرين توافدوا إلى ساحة التحرير وهم يرتدون الأكفان، ورفعوا الأعلام العراقية، وكان هناك توافد لأعداد كبيرة من مختلف المناطق للمشاركة في التظاهرة المليونية التي تُعد اليوم أول حضور شعبي بهذه الأعداد الكبيرة للتنديد بالوجود الأجنبي في البلاد.

وأشار إلى أن الرسالة التي وجهها العراقيون أن فصائل المقاومة لها قاعدة شعبية ضخمة وستضغط لتنفيذ قرار إخراج الأميركيين، ورددوا هتافات منددة بالوجود الأميركي منها "أخرجوا من أرضنا قبل أن نخرجكم"

بدوره، قال الناطق العسكري باسم "كتائب حزب الله العراق" جعفر الحسيني، إن "العراقيين يؤكدون بصوت واحد رفض الوجود الأميركي"، مُضيفًا "عندما نتحدث عن سيادة العراق نجد إجماعًا على أن البلاد يجب أن تكون خالية من أي احتلال، وحين نصل إلى قضية مبدئية الفصائل نجد أنها تشترك في قرار رفض الاحتلال وإنهاء الوجود الأميركي".

شدد أنه "إذا لم تخرج القوات الأميركية فهناك أساليب أخرى ستكون حاضرة في الميدان"، مُؤكدًا أنه "لا يمكن منع العراق من أن يمتلك قراره بنفسه وقد تبين للشعب أن أميركا لديها مآرب أخرى في العراق".

كما أشار الحسيني إلى أن "خيارات الرد حاضرة وهناك جهوزية تامة سواء من الجانب العسكري أو عبر العمل الدبلوماسي، عندما نتحدث عن فساد وعن منظومة هشة فهذا بفعل الوجود الأميركي في العراق".

وأكد على أن "الوجود الأميركي في العراق غير شرعي ومن حقنا الدفاع عن بلدنا وممارسة كل الخيارات المتاحة، والردود حتمية ونتاجها إخراج الأميركيين ليس فقط من العراق بل من المنطقة كلها".

الدعوة إلى التظاهرة المليونية، جاءت إثر استشهاد قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في عملية اغتيال نفذتها طائرات أميركية بقصف صاروخي قرب مطار بغداد الدولي في 3 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وصوّت البرلمان العراقي على قرار نيابي من خمسة إجراءات من ضمنها مطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، وإلزام الحكومة بإلغاء طلب المساعدة من التحالف الدولي لمحاربة "داعش". 

وغزت القوات الأميركية العراق في ربيع عام 2003، بعد محاصرته 13 عامًا، وشهدت البلاد موجات تفجير وإرهاب من قبل تنظيم داعش.

 

2020012406145037.jpg
2020012406144549.jpg
2020012406144046.jpg
202001240614367.jpg
20200124061619.jpg
20200124061615.jpg
20200124061548.jpg
20200124061602.jpg
20200124061535.jpg
22ee521f-d58e-4b16-927c-3d7efe2b4fe3.jpg