Menu
حضارة

ليبرمان يهاجم الصفقة..

مناقشات صهيونية حول صفقة القرن.. غانتس قد يرفض دعوة ترامب

بوابة الهدف - متابعة خاصة

بعد إعلان الرئيس الأمريكي نيته إطلاق "صفقة القرن" يوم الثلاثاء، قبل استقبال نتنياهو وغانتس في البيت الأبيض، اندلع نقاش حاد في الكيان الصهيوني، حول ما هو متوقع من الإعلان الأمريكي، وداخل أزرق –أبيض خصوصًا حول ما إذا كان يجب رفض دعوة ترامب، في الوقت الذي أعلن بنيامين نتنياهو إنه سيتوجه إلى واشنطن يوم الأحد. 

وقال أزرق-أبيض في بيانٍ له، إن رئيسه سيُدلي ببيان صحفي إلى وسائل الإعلام غدًا مساء للإعلان عن الموقف من الدعوة الأمريكية، وأيضًا التطرق إلى التطورات الأخيرة.

من جانب آخر، دعا نفتالي بينت نتنياهو إلى اتخاذ خطوة من جانب واحد قبل الإعلان الأمريكي وضم المستوطنات ووادي الأردن على الفور.

وقال وزير الحرب الصهيوني، الذي قال أمس إنه لا ينبغي تسليم الأراضي للعرب أو دعم إقامة دولة فلسطينية "دع الحديث يتقدم - سيادة كاملة الآن. هذا حتى قبل الانتخابات، دون الاعتراف بدولة فلسطينية، بموافقة الولايات المتحدة. إنها ليست خدعة انتخابية - إنها ليست خطابًا جميلًا - إنها أعمال يجب القيام بها بسرعة".

من جانبه، هاجم زعيم إسرائيل بيتنا ليبرمان صفقة القرن، وقال على صفحته في الفيس بوك "ليس لدي أدنى شك في أن خطة السلام التي سيطرحها الرئيس الأمريكي ترامب يوم الثلاثاء القادم ستشمل عددًا قليلًا من العناصر الإيجابية، لكن يجب أن تظهر العدالة أيضًا. خمسة أسابيع قبل الانتخابات، وبالتحديد في اليوم الذي تم فيه تحديد النقاش حول إزالة حصانة رئيس الوزراء، ستمنع مناقشة موضوعية ومعمقة لمبادرة سياسية مثل المبادرات الهامة التي رأيناها في السنوات الأخيرة".

وأضاف ليبرمان أنه "من الواضح أن نتنياهو لم يكن لديه أي نية في المقام الأول لضم غور الأردن وكل الحديث حول القضية هو مجرد ممارسة علاقات عامة".