Menu
حضارة

القدس ليست للبيع

عباس يعلن أول خطوة للرد على صفقة القرن

رام الله - بوابة الهدف

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن البدء فورًا بكل الإجراءات التي تغير الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية، تطبيقًا لقرارات المجلسين المركزي والوطني، وذلك ردًا على "صفقة القرن" الأمريكية لتصفية القضية.

وشدد عباس في كلمة له، مساء الثلاثاء، ردًا على إعلان الصفقة التصفوية الأمريكية، أنّ " القدس ليست للبيع وصفقتكم المؤامرة لن تمر".

وقال عباس إن "استراتيجتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لإنهاء الاحتلال ولن نفرط في حقوقنا التاريخية"، مؤكدًا أنّ "مخططات تصفية القضية الفلسطينية ستفشل وإلى زوال".

وأشار عباس إلى أن الصفقة الأمريكية "لا جديد فيها"، وقال "لم نجد شيئا جديدا في هذه الصفقة إضافة إلى ما سمعناه خلال العامين الماضيين"، وتابع "عادوا إلى البداية ليطبقوا وعد بلفور الذي تستند إليه صفقة القرن".

وتابع عباس "سمعنا ردود فعل مبشرة ضد "خطة ترمب" وسنبني عليها"، مؤكدا تمسكنا بالشرعية الدولية، وهي مرجعيتنا.

وشدد الرئيس على التمسك بالثوابت الوطنية التي صدرت عن المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988، ولن نتنازل عن واحد منها.

وأضاف: نقول للعالم إننا لسنا شعبا ارهابيا، ولم نكن يوما كذلك، مؤكدا التزام دولة فلسطين بمحاربة الارهاب، لكن على العالم ان يفهم أن شعبنا يستحق الحياة.

وقال الرئيس أعلنا عن انتخابات تشريعية ورئاسية، وما زلنا متمسكين بها، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وان المواطن المقدسي يجب ان ينتخب في قلب القدس وليس خارجها.

وأضاف: سنبدأ مرحلة جديدة من الحوار الفلسطيني والعمل المشترك.