Menu
حضارة

لليوم الثاني..

رفضًا لصفقة ترامب.. يوم غضب شعبي واستنفار في كل محافظات الوطن

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

غضبٌ ومواجهاتٌ وإضرابٌ شامل عمّ الأراضي الفلسطينية ومخيّمات اللاجئين خارج الوطن، صبيحة أول يومٍ بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صفقته السوداء التي لم يُبق فيها على أيٍّ من الحقوق والثوابت الفلسطينية، قُربانًا لربيبته "إسرائيل"، ودعمًا مُطلقًا لكيانها وقراراتها ومطامعها في وطننا المُغتصب.

في العاصمة المحتلة، قُدسنا الأبديّة، تظاهر الأهالي في بلدة أبو ديس، واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص الحي في الهواء والقنابل الغازة والصوتية. وتم على إثر هذا تعطيل الدوام المدرسي في البلدة حرصًا على سلامة الطلبة من اعتداءات القوات الصهيونية.

وفي البلدة القديمة ب القدس ، اعتقلت شرطة الاحتلال 5 شبان من منطقة باب العامود بعد الاعتداء عليهم، وكذلك أحد حراس المسجد الأقصى وهو حمزة نمر، الذي اعتقلته القوات من مصلى باب الرحمة، ونقلته إلى مركز "باب الأسباط".

وفي الخليل المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، بينهم فتى من بلدة بيت أمّر، وأسيرَا محررَا من مدينة دورا. والمعتقلون هم: الفتى الجريح نور محمد الصليبي ومحمد موسى عوض وسعد عدنان زعاقيق من بلدة بيت أمر، والأسير المحرر أنس تيسير العواودة من دورا.

اقرأ ايضا: ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن المشؤومة

وفي قطاع غزة، أعلنت القوى الوطنية والإسلامية "الإضراب الشامل، باستثناء المؤسسات الصحية، تعبيرًا عن رفض صفقة القرن الأمريكية، ولتوجيه رسائل واضحة للعدو الصهيوأمريكي بأن هذه الصفقة المشؤومة لن تمر، وسيقاومها شعبنا بكل الأشكال والأساليب حتى يسقطها".، وفق ما جاء في بيانٍ صادر عن القوى. وأهابت بالأهالي رفعَ الأعلام السوداء على الأسطح والمؤسسات الرسمية والحكومية، تعبيراً عن حالة الغضب الشعبي.

وأكّدت القوى ب غزة "استمرار الفعاليات والأنشطة وحالة الاشتباك المفتوح مع الاحتلال من أجل إسقاط الصفقة".

اقرأ ايضا: كيف تبدو دولة فلسطين المستقبلية في خطة ترامب؟

واندلعت مواجهاتٌ بين الشبان الغاضبين وقوات الاحتلال شرقي مدينة خانيونس جنوبي القطاع، أطلقت خلالها القوات النار تجاه شبانٍ تمكّنوا من الاقتراب من السياج الأمني الفاصل. كما أشعل مواطنون من بلدة خزاعة إطاراتٍ مطاطية وهتفوا بشعارات غاضبة.

ومن جهتها، دعت القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رام الله والبيرة إلى اعتبار يوم الإعلان عن الصفقة الأميركية يوم غضبٍ شعبي وجماهيري واسع ردًا على هذا العدوان الأميركي على الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية.

وفي بيت لحم، أعلن الاتحاد العام للمعلمين تعليق الدوام اليوم الساعة 11:30 ظهرًا، في جميع مدارس المحافظة ومديرية التربية والتعليم، للمشاركة في المسيرة التي تنطلق الساعة 12 من مفترق باب الزقاق.

كما تشهد مناطق الأغوار، منذ ساعات الليل وصباح اليوم الأربعاء، استنفارًا كبيرًا من قوات الاحتلال، بالتزامن مع فعالية حماية الأغوار، التي حشدت الجماهير للوصول إلى الأراضي التي يمنع الاحتلال أصحابها من زراعتها، وتنفيذ نشاط لحراثة هذه الأراضي.

وفي مخيمات اللجوء الفلسطينية في لبنان، دعت قوى وطنية لأن يكون اليوم الأربعاء "يوم غضب شعبي في المخيمات الفلسطينية؛ للتنديد بصفقة القرن الأمريكية المزعومة، والعمل على مواجهتها وإفشالها، إذ سيتم تنظيم مسيرات غاضبة تؤكد تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وكامل حقوقه.

وكان الرئيس الأمريكي المُتصهين دونالد ترامب أعلن رسميًا صفقته التصفوية التي يُروّج لها تحت مُسمّى" خطة السلام في الشرق الأوسط"، مساء أمس الثلاثاء 28 يناير، خلال مؤتمر صحفيّ عقده بحضور رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ودوبلوماسيين عرب.