Menu
حضارة

عن طريق النطف المُهرّبة

بالفيديو والصورالأسير وليد دقة يرزق بطفلته الأولى "ميلاد" رغم قيود الاحتلال

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

رزق الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني، وليد دقّة من باقة الغربية داخل الأراضي المحتلة عام 1948، وهو أحد عمداء الأسرى، بطفلته الأولى "ميلاد" عن طريق النُطف المُهرّبة.

يُذكر أن الأسير وليد دقّة هو الأسير الأوّل الذي يرزق بطفلة عن طريق النطف المُهرّبة من بين أسرى أراضي العام 48، رغم كل التضييقات الصهيونية.

حالة من الفرح عمّت وسائل التواصل الاجتماعي عقب نشر زوجة الأسير لصورة ميلاد عبر حسابها في موقع "فيسبوك". 

 

 

وقرّرت سلطة سجون العدو الصهيوني في وقتٍ سابق عزل الأسير وليد دقة، بعد أن نشر إعلام العدو تصريحات زوجته سناء سلامة بأنها تنتظر طفلة حملت بها من نطفٍ مهربة.

 

 

وحاولت سلطة الاحتلال ابتزاز الأسير وإرغامه على توقيع وثيقة تفيد أنه لم يقم بتهريب أي نطف، وبالتالي فإن الطفلة ليست طفلته، في محاولة حقيرة للابتزاز الصهيوني، ولكن الأسير البطل رفض الخضوع للعدو بأي ثمن.

 

 

والأسير وليد دقة محكوم بالسجن المؤبد في سجون الاحتلال بعد تصفية جندي من جيش الاحتلال.

جدير بالذكر، أن أكثر من 70 طفلاً فلسطينيًا من أبناء الأسرى ولدوا عبر النطف المهربة من المعتقلات في تحد للعدو الذي استفزه الأمر فعاقب الأسرى بالعزل والحرمان من الزيارات، والإدعاء بعد صحة البيانات الفلسطينية حول الأمر في مسعى إجرامي ليس غريبًا عن الاحتلال لتشويه سمعة عائلات الأسرى وزوجاتهم لإحداث مزيد من الضغط المعنوي والنفسي عليهم، وهذا ما حدث بعزل الأسير دقة وحرمانه من الزيارة العائلية.