Menu
حضارة

"الصحفيين السودانيين": لقاء برهان بنتنياهو يوم أسود في تاريخنا

وكالات - بوابة الهدف

أكد الاتحاد العام للصحفيين السودان يين، رفضه القاطع للقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح برهان، برئيس وزراء الاحتلال نتنياهو في العاصمة الأوغندية كمبالا.

وقال الاتحاد في بيان له صباح الثلاثاء، إن "لقاء برهان بنتنياهو يوم أسود، وأكبر طعنة في ظهر وقلب الشعب السوداني الذي ظل مناصرًا للقضية الفلسطينية، لم يساوم عليها يومًا، ولم يتخاذل، ولم يرتعب، أو يتراجع، ولم يبع ماضيه، ولم يتخل عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ولم يول ظهره للشعب الفلسطيني الشقيق، ولم يخنه ولم يلق عن كاهله السلاح من اجل فلسطين".

وأضاف: "بإسم كل الصحفيين السودانيين، ضمير الأمة السودانية النابض، وقرون استشعارها، واتجاه بوصلتها الحقيقية، وحراس مواقفها، وحماة تاريخها الناصع، وتعبيرًا عن هذا الشعب الشامخ بكبريائه، فإننا نعلن رفضنا القاطع وبراءتنا لله ولشعبنا من هذه النكسة الكبرى بلقاء اليوم رئيس مجلس السيادة برئيس وزراء الكيان الصهيوني في العاصمة الأوغندية كمبالا".

وشدد على أن "الخرطوم لن تتخلى عن لاءاتها الثلاث، ولا عن دماء الشهداء من السودانيين الذين اختلطت دماؤهم بدماء اخوتهم الشهداء في ارض فلسطين في كل مراحل وتاريخ حروب الأمة العربية ضد عدوها الاوحد الغاصب المغتصب ".

وبيّن "نحن الصحفيون السودانيون سنكون في مقدمة من يرفضون هذا الفعل التطبيعي الفاشل والمنهزم الخؤون، وسنقف ضده بأقلامنا ومدادنا وحناجرنا ودماءنا، ولن نخون القدس ولا الأقصى الشريف، ولن نبصق على تاريخ شعبنا الأبي العزيز الهامة العالي الجبين، ولن تمر صفق القرن عبر الخرطوم أبدًا ولن نسكت عنها حتى تنهزم وترمى في مزابل التاريخ".