Menu
حضارة

البرهان يبرر بوقاحة لقائه نتنياهو بـ "مصلحة السودان"

غزة _ بوابة الهدف

أكد رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، لقائه برئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، يوم الاثنين، في أوغندا.

وحاول البرهان في تصريحات صحفية، تبرير لقائه بنتنياهو بأنه "جاء من موقع المسؤولية بأهمية العمل الدؤوب لحفظ وصيانة الأمن الوطني السوداني".

كما أكد البرهان على أن "بحث وتطوير العلاقة بين السودان وإسرائيل مسؤولية المؤسسات المعنية بالأمر وفق ما نصت عليه الوثيقة الدستورية"، في إشارة صريحة إلى نيته تطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال، دون تراجعٍ، رغم الإدانات الواسعة.

البرهان شدد أيضًا على أن موقف السودان من القضية الفلسطينية والحق في إنشاء دولة مستقلة وفق مقررات الجامعة العربية.

اقرأ ايضا: وزيرة خارجية السودان والتطبيع: صمت مدان!

وأعلن مكتب نتنياهو، يوم الاثنين، أنه التقى البرهان في أوغندا، مبينًا أن اللقاء جاء "تلبية لدعوة من الرئيس الأوغندي"، حيث "تم الاتفاق على بدء تعاون يؤدي لتطبيع العلاقات" بين السودان والاحتلال.

التطبيع العلني الذي مارسه البرهان ممثلاً عن السودان فاجأ الجمهور العربي وخاصة السوداني، وقد أدانته أحزاب ونشطاء سودانية وفلسطينية وعربية، كما تداعى مجلس الوزراء السوداني إلى جلسة طارئة لبحث الأمر.

اقرأ ايضا: السودان والتطبيع العلني.. خطوة متوقعّة غير مفاجئة

وقد اتصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الاثنين، بالبرهان المُطبّع، وشكر بومبيو المسؤول السوداني على هذه الخطوة البناءّة، وانتهى الاتصال بينهما بدعوته إلى واشنطن لبحث العلاقات المُشتركة وتطويرها.