Menu
حضارة

هدد مادورو وإيران

ترامب يتوعّد دولًا لاتينية بنار الديمقراطية الأمريكية

غزة _ بوابة الهدف

في خطابٍ طويل، محاولًا استعراض قوّته، تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن بلاده التي اعتبرها "أقوى من أي وقتٍ مضى"، متعهدًا بإشعال النار في دولٍ لاتينيّة، متوعدًا إيران بنار العقوبات، ومُهددًا فنزويلا.

تعهّد ترامب في خطابه حول حال الاتحاد أمام الكونغرس، بإنهاء ما وصفها بـ "الحروب الأمريكية في الشرق الأوسط"، وفيما غابت سوريا والعراق وما يسمى "صفقة القرن" وكوريا الشمالية عن خطابه، تحدث عن إيران، وقال إنه يجب أن تتخلى عن رغبتها في حيازة السلاح النووي، وكرر القول إنه من أمر باغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني.

عن إيران، قال ترامب إن "الاقتصاد الإيراني منهار وهو في أسوء حالاته بسبب العقوبات القوية التي فرضناها"، وأضاف "يمكننا أن نساعدهم على جعلها جيدة جداً في فترة زمنية قصيرة، لكن ربما يكونون فخورين جداً أو حمقى جداً من طلب هذا، دعونا نرى الطريق الذي يختارونه. الأمر متروك لهم تماماً".

ترامب وصف رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بـ "الدكتاتور الذي سيتم تحطيمه"، وذلك في حضور المعارض خوان غوايدو الذي كان متواجدًا في الكونغرس.

أشار ترامب في الوقت نفسه، إلى أنه يدعم آمال الكوبيين ونيكاراغوا والفنزويليين لإعادة الديمقراطية إلى بلادهم، في حديث واضح عن النار الأمريكية التي ستطالهم، بدعوى "الديمقراطية".

أمّا عن أفغانستان، أكّد ترامب أنه يعمل على إعادة القوات الأمريكية إلى هناك! 

وعند انتهاء ترامب من كلمته، قامت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بتمزيق الخطاب، في تعبير واضح عن رفضها له، كما كان لافتاً عدم تفاعل النواب الديمقراطيين مع خطاب الرئيس الأمريك.