Menu
حضارة

مستوطنون يجرفون أراضٍ جنوب قلقيلية.. وهدم بركسات في رام الله

قلقيلية _ بوابة الهدف

واصل مستوطنو مستوطنة "كرني شمرون" أعمال التجريف وتهيئة البنى التحتية لبناء المزيد من الشقق والوحدات الاستيطانية على حساب أراضي قرية جينصافوط الواقعة جنوب قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مزارعون من القرية إنهم فقدوا أخصب أراضيهم لصالح توسيع المستوطنة المذكورة التي تشهد انتعاشا في الاستيطان "غير مسبوق".

وقد أقيمت مستوطنة" كرني شمورن" من حركة "غوش أمونيم" الاستيطانية في عام 1978 على أراضي عدد من القرى والبلدات: كفر لاقف، وجينصافوط، وديراستيا في منطقة وادي قانا.

كما هدمت قوات الاحتلال بركسًا سكنيًا واستولت على آخر في قرية دير قديس غرب رام الله.

وقال رئيس مجلس قروي دير قديس سعيد أبو زيد، إن قوات الاحتلال بآلياتها العسكرية اقتحمت المكان، وهدمت بركسا يستخدم لمبيت العمال، فيما استولت على آخر، تعود ملكيتهما للمواطن أنور ناصر.