Menu
حضارة

بالفيديو والصورأبناء شعبنا يشيعون الفتى محمد الحداد في الخليل

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

شيّعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الفتى محمد سلمان الحداد (17 عامًا)، الذي ارتقى عصر اليوم برصاص الاحتلال بعد إصابته خلال مواجهات قرب باب الزاوية وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وبحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، فإنطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الخليل الحكومي باتجاه منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع الأخير على جثمان الشهيد، قبل أن ينقل  إلى مسجد عثمان بمنطقة وادي الهرية، حيث أدى المشيّعون صلاة الجنازة عليه، ومن ثم انطلق الموكب باتجاه مقبرة الشهداء بضاحية البلدية، ووري الجثمان الثرى على وقع الهتافات وصيحات الغضب والاستنكار لهذه الجريمة.

EQCF3U3WsAIA2V1.jpg
EQCF231VAAAYCit.jpg
EQCF2SDWoAU_3_Y.jpg
 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الفتى محمد سلمان الحداد (17 عامًا) برصاصة اخترقت قلبه في مواجهات مع الاحتلال في منطقة باب الزاوية بالخليل المحتلة.

وأطلق جنود الاحتلال المتمركزين على مدخل شارع الشهداء وسط الخليل النار على الفتى الحداد وأصابوه بالرصاص الحي، وتم نقله لمشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج ثم أعلن عن استشهاده.

من جهتها، اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين، مساء اليوم الأربعاء، جريمة قتل الفتى محمد طعمة الحداد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل، امتدادًا لمسلسل الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في طول الأرض الفلسطينية المحتلة وعرضها، وهذا هو المناخ الذي توفره "صفقة القرن" الأميركية لدولة الاحتلال.