Menu
حضارة

"التجمع الديمقراطي": شطب كلمة (لاجئين) من أسماء المدارس تماهٍ مع مخططات التصفية

يافطة من أمام أحد مدارس أونروا شمالي قطاع غزة

غزة_ بوابة الهدف

دعا التجمع الديمقراطي للعاملين في الأونروا إلى "وقف جميع أشكال وإجراءات تغيير أسماء المدارس، بما يشمل إعادة كلمة اللاجئين كما كانت عليه سابقاً". مُؤكدًا أنّ "أيّة محاولات للتساوق مع الخطط الأمريكية والصهيونية لتصفية حق العودة وحقوق اللاجئين هي تماهٍ وتساوقٌ لا نقبل به ونحذر من تداعياته".

وطالب التجمع، وهو الإطار النقابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيانٍ له اليوم الخميس، بالبدء الفوري بالعمل في برنامج نظام تقييم الفقر بهدف تقديم المساعدات الغذائية للاجئين، والذي توقف منذ خمسة أشهر، إذ باتت آلاف الأسر بحاجة ماسة إلى المساعدة الغذائية، وفي انتظار الزيارات من أجل تقديم المساعدة لهم".

كما طالب بـالبدء الفوري بتنفيذ الاتفاقية الموقعة مع اتحاد الموظفين العرب- نهاية 2018- لإنهاء أزمة المفصولين وما ترتب عليها.

d980102a-7698-4a30-8fc9-5fc964c1989b.jpg
 

وشدّد التجمع على رفضه التام "لسياسة تكميم الأفواه والدكتاتورية الفظّة التي يمارسها مدير عمليات غزة مع اتحاد الموظفين، وعليه يجب الالتزام بمبدأ التشاركية في الحوار للوصول إلى حلٍ لكل الأزمات".

ودعا التجمع كذلك إلى "تحقيق الأمن الوظيفي لجميع الموظفين العاملين على موازنة الطوارئ والتوقف عن التجديد الشهري للعقود، والتوقف أيضًا عن تقديم مبررات وحجج واهية وغير منطقية لتبرير العجز المالي لموازنة النداء الطارئ، إذ أن التحليل المالي لهذه الموازنة خلال السنوات الثلاث الأخيرة يعكس أن ما يحدث حالياً هو نتيجة لنوايا مُعدة مسبقاً".

وفي بيانه، طالب التجمع بالبدء بتشغيل برنامج خلق فرص العمل، وكذلك دفع تعويضات الأضرار للأسر التي لم تستلم تعويضاتها حتى هذه اللحظة.

وختم التجمع بالتأكيد على أنّ "الذاكرة ستبقى حية ولن تموت، والشواهد التي لا زالت باقية على مرحلة اللجوء كثيرة، من أبرزها الأونروا التي أُوكلت إليها مهمة إغاثة وتشغيل اللاجئين إلى حين عودتهم إلى ديارهم التي شُرِّدوا منها، وفي هذا السياق نؤكد على أننا لن نسمح لكائنٍ من كان بأن يمسّ بالأونروا والدور الذي أنشئت من أجله، ونحذر إدارة الأونروا من الانسياق تحت أيّ دورٍ يهدف إلى ذلك، فنحن باقون ما بقي الزعتر والزيتون.. وإننا عائدون".

a4a9e76d-6dbd-4081-bb81-1206e9c2991c.jpg