Menu
حضارة

في الخرطوم.. الآلاف يتظاهرون احتجاجًا على لقاء البرهان مع نتنياهو

وكالات - بوابة الهدف

تظاهر آلاف السودان يين، عقب صلاة الجمعة، في العاصمة الخرطوم، احتجاجًا على لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في أوغندا.

وانطلق المتظاهرون في مواكب "جمعة الغضب"، من مساجد مجمع الجريف الإسلامي، ومجمع خاتم المرسلين، ومسجد الخرطوم الكبير.

وكانت أحزاب سودانية أعلنت رفضها للقاء البرهان مع نتنياهو، واصفة إياه بـ "طعنة" للشعب الفلسطيني و"سقطة وطنية وأخلاقية".

وجاء لقاء البرهان ونتنياهو المفاجئ، في وقت يتصاعد فيه الرفض العالمي لخطة "صفقة القرن"، التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، والتي تشمل ضم المستوطنات وغور الأردن ومناطق أخرى في الضفة الغربية إلى إسرائيل، وقيام دولة فلسطينية على شكل جزر تربطها جسور وأنفاق، وترسخ الاحتلال في القدس .

وفي وقت سابق، الثلاثاء الماضي، حاول البرهان تبرير لقائه بنتنياهو بأنه "جاء من موقع المسؤولية بأهمية العمل الدؤوب لحفظ وصيانة الأمن الوطني السوداني".

كما أكد البرهان على أن "بحث وتطوير العلاقة بين السودان وإسرائيل مسؤولية المؤسسات المعنية بالأمر وفق ما نصت عليه الوثيقة الدستورية"، في إشارة صريحة إلى نيته تطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال، دون تراجعٍ، رغم الإدانات الواسعة.

وأدانت مختلف الفصائل والجهات الرسمية الفلسطينية اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في أوغندا.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة التطبيعية من قبل السودان الرسمي تضرب في الصميم موقف الشعب السوداني الذي لم يتوقّف عن دعم الشعب الفلسطيني، سيما وأن هذا اللقاء جاء بعد يومٍ واحد على انتهاء اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي رفض "صفقة القرن"، ما يؤكّد من جديد على زيف المواقف المُعلنة لبعض الأنظمة العربية الرجعية إزاء الحقوق الفلسطينية والعربية.