Menu
حضارة

بعد نشر "القائمة السوداء"

الخارجية الأميركية: الأمم المتحدة منحازة ضد "إسرائيل" وهذا سائد جدًا

وكالات - بوابة الهدف

وجه وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، انتقادًا إلى الأمم المتحدة على خلفية نشرها قائمة بالشركات التي تمارس أنشطة في المستوطنات الصهيونية، المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، زاعمًا أنّها "منحازة ضد إسرائيل".

وقال بومبيو، في تغريدة له مساء الخميس: إنه "لأمر مثير للسخط أن تصدر المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، قاعدة البيانات للشركات العاملة في المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل"، مضيفاً أنّ الانحياز في الأمم المتحدة ضد إسرائيل "سائد جداً".

وأوضح بومبيو أنّ الولايات المتحدة "لم ولن تقدم أبدًا أي معلومات لدعم قاعدة البيانات تلك"، داعياً الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة في رفض تلك المساعي، مدعياً أنّ "محاولات عزل إسرائيل تتعارض مع الجهود الرامية لتهيئة الظروف المواتية لمفاوضات إسرائيلية فلسطينية".

وكان مكتب حقوق الإنسان بالأمم المتحدة قد أصدر، أمس الأربعاء، تقريرًا عن شركات قال إن لها علاقات تجارية مع مستوطنات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة، وهي خطوة تأجّلت طويلاً.

وقال المكتب، في بيان، إنه حدد 112 شركة لها علاقات بالمستوطنات الإسرائيلية، منها 94 شركة مقرها إسرائيل، و18 في ست دول أخرى.

وأكد مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، أن "المستوطنات بحالها الراهن تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي، لا يقدم هذا التقرير تصنيفاً قانونياً للأنشطة المعنية أو للشركات التي تقوم بها".