Menu
حضارة

الاتصالات مع "إسرائيل" لن تنقطع

البرهان يتبجّح: لإسرائيل دور في رفع اسم السودان من قائمة "الإرهاب"

البرهان

بوابة الهدف _ وكالات

قال رئيس المجلس الانتقالي السودان ي عبد الفتاح البرهان، اليوم الجمعة، إن "لقاءه رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو أتى في إطار بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية ورفع اسمه عن لائحة الإرهاب".

وأكَّد البرهان في مقابلة مع "الشرق الأوسط"،  أن "الاتصالات مع إسرائيل لن تنقطع، إن القاعدة فيما حدث هي المصلحة الوطنية. أما كيف تمت الاتصالات، فهناك طرف ثالث قام بترتيب الاتصالات الأولية، في اللقاء الذي تم في عنتيبي بأوغندا يوم 3 الجاري، أكدنا على دور الجانب الإسرائيلي في دعم السودان فيما يتعلق بلائحة الدول الراعية للإرهاب".

وأوضح البرهان أنه "سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحًا، وأن الجهاز التنفيذي (مجلس الوزراء) سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها"، كاشفًا عن تشكيل "لجنة مصغرة لمواصلة بحث الأمر".

وزعم البرهان أن "تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يلقى تأييدًا شعبيًا واسعًا، ولا ترفضه إلا مجموعات أيديولوجية محدودة، فيما تقبله بقية مكونات المجتمع، وهناك دور إسرائيلي في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب".

وتظاهر آلاف السودانيين، خلال الأيام الماضية، في العاصمة الخرطوم، احتجاجًا على لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في أوغندا.

وكانت أحزاب سودانية أعلنت رفضها للقاء البرهان مع نتنياهو، واصفة إياه بـ "طعنة" للشعب الفلسطيني و"سقطة وطنية وأخلاقية".

وجاء لقاء البرهان ونتنياهو المفاجئ، في وقتٍ يتصاعد فيه الرفض العالمي لخطة "صفقة القرن"، التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتي تشمل ضم المستوطنات وغور الأردن ومناطق أخرى في الضفة الغربية إلى "إسرائيل"، وقيام دولة فلسطينية على شكل جزرٍ تربطها جسور وأنفاق، وترسخ الاحتلال في القدس .