Menu
حضارة

أبو أحمد فؤاد: جزء من صفقة القرن تحقق بسبب الوضع العربي الرسمي

غزة _ بوابة الهدف

اعتبر أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن جزءًا من صفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحقق على الأرض بسبب الوضع العربي الرسمي الذي تتحكم به واشنطن.

وقال أبو أحمد فؤاد في لقاءٍ مع قناة الميادين، مساء الثلاثاء، إن "هناك إمكانية لافشال صفقة القرن من خلال ما يتوفر من إمكانات لدى محور المقاومة"، مبينًا أن "ترامب عندما تحدث عن صفقة القرن أشار إلى سليماني كأحد العوائق في وجه تنفيذها".

وأكد أنه يجب أن يكون "الهدف الرئيسي للأمتين العربية والإسلامية يجب أن يكون إسقاط هذه الصفقة الأمريكية"، مشيرًا إلى التطورات الكبيرة في المنطقة، وعلى رأسها تحرك الشعب العراقي لرفض التدخل والاحتلال الأمريكي للبلاد.

وعن المقاومة، شدد أن "كل الإمكانات التقنية الإسرائيلية لن تمنع وصول صواريخ المقاومة إلى أهدافها الاستراتيجية"، مبينًا أن محور المقاومة سينتصر حتماً إذا استخدم إمكاناته ضمن غرفة عمليات مشتركة في أي حرب مقبلة.

وأشار نائب الأمين العام للجبهة الشعبية، إلى أن "حرس الثورة الإيراني قدم إمكانات للمقاومة الفلسطينية تمكنها من ردع اي اعتداء اسرائيلي"، مؤكدًا أن "لدى إيران الامكانات والمفاجآت التي هي في مصلحة جميع أطراف محور المقاومة".