Menu
حضارة

في قصف قاعدة عين الأسد

الحرس الثوري: أمريكا تلقت صفعة صاروخية خلفت 120 قتيلا

وكالات - بوابة الهدف

كشف كبير مستشاري قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري العميد علي بلالي أن أمريكا تلقت صفعة صاروخية مؤلمة باستهداف قاعدة عين الأسد والتي خلفت 120 قتيلا.

وقال خلال مراسم لـشهداء المقاومة أقيمت، أمس الأربعاء: إن أمريكا وجهت رسائل عديدة عبر بلدان مختلفة، و"هددت في البداية أنها سترد على أي عملية انتقامية لقاسم سليماني لكنا قالت فيما بعد إنها ستلغي الحظر المفروض بعد الانسحاب من الاتفاق النووي".

وأضاف أن "ثمن دم قائد فيلق القدس قاسم سليماني وشهداء محور المقاومة هو طرد القوات الأمريكية من المنطقة".

وأكد أن "اغتيال الفريق سليماني خطأ كبيرا ارتكبته أمريكا"، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا".

وأوضح: أنه "كما أثمر انتصار الثورة الإسلامية عن طرد الأمريكيين من إيران، فإن دم الشهيد سليماني وشهداء محور المقاومة سيثمر عن إزالة الوجود الأمريكي في المنطقة".

زذكر: "أن دقة صواريخنا كانت يوما ما بهامش خطا يصل الكيلومتر، إلا أنها بلغت اليوم مستوى، بفضل الباري تعالى وجهود الشهيد حسن طهراني مقدم وسائر الشهداء والخبراء، بحيث يمكننا استهداف اي نقطة في القواعد الأمريكية بالمنطقة".

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اغتيال قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

وفي 8 يناير/ كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينها قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.