Menu
حضارة

شهيدان في قصف صهيوني استهدف موقعًا "للجهاد" في سوريا

قصف صهيوني- ارشيف

غزة_ بوابة الهدف

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي، فجر اليوم الاثنين، استشهاد اثنين من عناصرها، بقصفٍ صهيونيّ استهدف موقعًا تابعًا للحركة في العاصمة السورية دمشق، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وفي بيانٍ لها، كشفت "الجهاد" هوية الشهيدين، وهما: سليم أحمد سليم (24 عامًا)، وزياد أحمد منصور (23 عامًا). مؤكدة أن "هذا العدوان الجبان في دمشق العروبة هو عنوان على فشل قوات الاحتلال وعجزها عن مواجهة مقاومي سرايا القدس داخل الأرض المحتلة فلسطين". مشددة أن العدوان الصهيوني لن يثنيها عن المضي في طريق المقاومة والجهاد حتى التحرير الكامل والعودة..

وتوعدت الحركة بالرد على الجريمة. وقالت: "دماء الشهداء غالية ولن تضيع هدرا بل ستزهر صمودًا وانتصارًا".

وكان جيش الاحتلال أعلن استهداف مواقع تابعة للجهاد في كلٍ من  سوريا وقطاع غزة. وأوضح الجيش أن الموقع المستهدف في سوريا- حسب ادّعائه- يعتبر معقلًا مهمًا للحركة هناك، وفيه تُجري الجهاد عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها للإنتاج في قطاع غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا.

اقرأ ايضا: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صهيوني وتسقط معظم الصواريخ

وأعلنت وكالة الأنباء السورية تمكّن دفاعاتها الجوية من صدّ عدد من الأهداف المعادية، مشيرة إلى أنّ العدوا الصهيوني تم من سماء الجولان المحتل.