Menu
حضارة

الاحتلال يستمر بعدوانه على قطاع غزة والمقاومة ترد

غزة _ بوابة الهدف

يستمر الاحتلال الصهيوني بتصعيد عدوانه على قطاع غزة منذ مساء أمس الأحد، وذلك عبر غاراته المتنوعة، فيما ردت المقاومة بإطلاق عشرات الصواريخ والقذائف على المستوطنات المحيطة بالقطاع.

وأفاد المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن الطيران الحربي شن سلسلة غارات على أهداف تابعة للمقاومة في قطاع غزة.

ومع تواصل غارات الطيران الحربي على مواقع في غزة، أطلقت فصائل المقاومة رشقات صاروخية جديدة على جنوبي الأراضي المحتلة، إذ دوت صافرات الإنذار في عدد من المستوطنات المحيطة بغزة، وفي مدينة عسقلان المحتلة.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام أن الغارات على غزة استهدفت العديد من المواقع التابعة للمقاومة، من بينها موقع في خانيونس.

وتوعد جيش الاحتلال بشن المزيد من الغارات على أهداف في غزة، في حال استمر إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي انتهاء ردها العسكري على جريمتي الاغتيال في خانيونس ودمشق.

 وقالت السرايا في بيان مقتضب: إنها "تعد شعبنا وأمتنا بأن تستمر في جهادها وترد على أي تمادي من قبل الاحتلال على أبناء شعبنا وأرضنا."

ويعيش القطاع وغلاف غزة حالة من التصعيد بين المقاومة وجيش الاحتلال عقب قتل الاحتلال مقاومًا من السرايا فجر 23 فبراير/ شباط قرب السياج الأمني شرقي خانيونس، والتمثيل بجثّته واختطافها.

وردّت المقاومة على الجريمة بقصف مدينة عسقلان وغلاف غزة بأكثر من 50 صاروخًا.