Menu
حضارة

عشرات الجنود الأتراك بين قتيل وجريح في قصفٍ جوي سوري على ريف إدلب

إدلب.jpg

أكدت وكالة الأناضول التركية فجر اليوم مقتل 33 جنديا تركيا ً وإصابة 36 آخرين خلال عمليات الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في إدلب.

وأعلنت الرئاسة التركية، اليوم الجمعة، أن الجيش التركي سيقوم بإستهداف مواقع للجيش السوري في إدلب رداً على مقتل جنود أتراك.

وقالت الرئاسة في بيان لها إن أنقرة قررت: "الرد بالمثل على السلطات السورية، التي استهدفت قواتنا، ولن تذهب دماء جنودنا سدى وستستمر أنشطتنا العسكرية على الأراضي السورية".

وأفاد مصدران تركيان أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ترأس اجتماعاً أمنياً طارئاً بشأن التطورات في إدلب السورية، في حين أجرى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتصالاً مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

كما أجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن، فجر الجمعة، اتصالًا هاتفياً مع مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أبراين.

يأتي ذلك بعد إعلان إردوغان صباح اليوم الخميس عن مقتل 3 جنود أتراك في محافظة إدلب السورية. 

ومساء اليوم أيضاً أكد التلفزيون الرسميّ الروسيّ أنّ عسكريين أتراك أطلقوا صواريخ محمولة على الكتف على طائرات روسيّة بإدلب في سوريا، وتححدثت قناة "روسيا 24" بدورها،عن أنّ الجيش التركيّ "يقدّم دعماً بالمدفعية وغيرها من المساعدات للمجموعات المسلحة في إدلب".

وتتصدى وحدات الجيش العربي السوري لهجمات تشنها المجموعات الإرهابية بدعم من قوات النظام التركي على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وتكبدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأكد مصدر عسكري اليوم أنّ تركيا قدّمت دعما للإرهابيين بالمدفعية والصواريخ المحمولة على الكتف في المعارك الدائرة على محور سراقب.