Menu
حضارة

لقاء بين مسؤول في السلطة وكاحلون بشأن أموال المقاصة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

اجتمع وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة، اليوم الإثنين، مع نظيره الصهيوني موشيه كحلون، وطالب خلال اللقاء "بالإفراج عن كامل المبالغ المحتجزة منذ العام المنصرم، كضرورة قصوى في ظل الظروف الراهنة".

وأكَّد بشارة خلال اللقاء التطبيعي أنّ "المبالغ المحتجزة هي حق للشعب الفلسطيني وستساهم في مساعدة الخزينة في تبني الإجراءات الصحية الفضلى لمواجهة هذا التحدي".

ولطالما كررت قيادات من السلطة الفلسطينية، على قرار وقف العلاقات مع الاحتلال "الإسرائيلي" وعلى رأسها التنسيق الأمني، ردًا على الخطوات الأمريكية ضد القضية الفلسطينية، وعلى استمرار جرائم الاحتلال.

يذكر أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أصدر قرارًا في آذار/مارس 2015، بسحب الاعتراف بالاحتلال "الإسرائيلي"، وتعليق الاتفاقات الموقعة وخاصة (أوسلو، وبروتوكول باريس الاقتصادي، ووقف التنسيق الأمني)، إلا أنّ تلك القرارات ذهبت أدراج الرياح.

ورغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28 يناير الماضي، عن صفقة القرن التي تنص على تصفية القضية الفلسطينية، لحساب الاحتلال، وبدعمٍ من بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، إلا أن قيادات السلطة لا زالت تصرّح باستمرار العلاقات مع الاحتلال.